التصفيات الأسيوية المزدوجة

إعلان قائمة الوطني لمباراتي السعودية وماليزيا

جانب من استعدادات الوطني
البيرة - صفا

أعلن المدير الفني للمنتخب الوطني الفلسطيني الأول لكرة القدم عبد الناصر بركات عن قائمة المنتخب الذي سيواجه السعودية يوم الحادي عشر من شهر يونيو الحالي في أولى لقاءات المنتخب بالتصفيات المزدوجة "كأس العالم وكاس آسيا"، والتي ستقام في السعودية بعد ان وافق اتحاد القدم على استبدال المباراة لتقام في السعودية.

 

ودخل المنتخب الوطني العائد لتوه من معسكر تونس الذي امتد لأسبوعين معسكراً مغلقاً في أكاديمية بلاتر بالبيرة في الضفة الغربية المحتلة، استعداداً لمواجهتي السعودية وماليزيا خلال الشهر الحالي ضمن التصفيات.

 

وضمت قائمة المنتخب 26 لاعباً محلياً ومحترفاً، هم: توفيق أبو حماد، وعزمي الشويكي، وغانم محاجنة، ومصعب البطاط، وثائر الجبور، وهيثم ذيب، وعبد اللطيف البهداري، وتامر صلاح، ومحمد ابو خميس، وأحمد محاجنة، وتامر صيام، وأحمد ماهر، وبابلو برافو، ومحمد درويش، ومحمود الشيخ قاسم، وخضر أبو حماد، وسامح مراعبة، وماتيوس حذوة، وأشرف نعمان، وقاسم محاميد، ومحمود عيد، وجاكا حبيشة، وعبد الله جابر، ومحمود أبو وردة، وعدي خروب، ومحمد يامن.

 

ويسعى الجهاز الفني للفدائي خلال المعسكر الحالي الى تثبيت تشكيلته النهائية التي ستخوض مواجهة الأخضر السعودي يوم 11 يونيو الحالي، بالإضافة الى التحضير لمواجهة ماليزيا التي تعقبها بأسبوع واحد.

 

وقال بركات إن معسكر المنتخب في تونس كان ناجحاً واعطى اللاعبين المزيد من الخبرة والثقة قبل خوضهم التصفيات المرتقبة، كون الكرة التونسية تمتاز بالتاريخ العريق، وشكلت فرصة للاعبينا للاحتكاك بثلاث فرق تونسية من الطراز الرفيع خلال المعسكر.

 

واعتبر بركات أن التدريبات والمباريات التي خاضها الفريق في تونس كان لها اثراً فعالاً في زيادة التجانس بين اللاعبين، واعطائهم المزيد من الخبرة من خلال الاحتكاك بالمدرسة الإفريقية التي تمتاز بالصلابة والقوة داخل الملعب.

 

وكان المنتخب الوطني قفز 23 مركزاً في التصنيف الشهري للاتحاد الدولي لكرة القدم، ليصبح في المركز  118، حيث أعرب بركات عن أمله في أن تشكل القفزة الحالية عاملاً محفزاً للاعبين قبيل دخول أجواء المنافسة.

/ تعليق عبر الفيس بوك