وقفتان بنابلس وجنين تضامنا مع خضر عدنان

نابلس/جنين - صفا

نظمت القوى والفصائل ونادي الأسير الفلسطيني وهيئة شؤون الأسرى في محافظة نابلس شمال الضفة الغربية اليوم الاثنين وقفة أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر تضامنا مع الأسير المضرب عن الطعام خضر عدنان.

وشارك بالوقفة العشرات من ممثلي القوى والمؤسسات والناشطين في مجال الأسرى ونواب من المجلس التشريعي رفعوا صور الأسير عدنان ولافتات تطالب المؤسسات الدولية والصليب الأحمر بضرورة التحرك الفوري والعاجل لإنقاذ حياته.

وقال مدير نادي الأسير في نابلس رائد عامر إن وضع الأسير عدنان يزداد خطورة نتيجة استمراره بالإضراب لليوم 49 على التوالي.

وحذر عامر من حصول أي مكروه للأسير عدنان نتيجة الإهمال الطبي، وبسبب رفض الاحتلال لمطالبه المتعلقة بوقف سياسة الاعتقال الإداري.

من جانبه، أكد أمين سر حركة فتح في نابلس جهاد رمضان على أهمية دعم صمود الأسرى في سجون الاحتلال والتواصل مع عائلاتهم.

وطالبت الناشطة في مجال الأسرى ميسر عطياني بضرورة تكثيف الفعاليات الداعمة للأسرى، ووقوف الجميع إلى جانبهم.

اعتصام في جنين

وفي السياق أكدت لجان مناصرة الأسرى في جنين على خطورة الوضع الصحي للأسير عدنان، محملة سلطات الاحتلال المسئولية الكاملة على التداعيات المترتبة على حياته.

وسلم ممثلون عن اللجان مذكرة إلى الصليب الأحمر في جنين طالبوه فيها بتحمل المسؤولية الكاملة عن حياة الأسير عدنان والعمل مع كافة الأطراف ذات العلاقة لحل قضيته.

وشدد الحاج عدنان موسى والد الأسير خضر خلال اعتصام أمام مقر الصليب الأحمر، على ضرورة أن يرتقي الحراك الشعبي لمستوى إضراب نجله، محذرا من التخاذل في ذلك من قبل كافة الأطراف.

بدوره حذر راغب أبو دياك رئيس نادي الأسير بجنين حكومة الاحتلال الإسرائيلي من استمرار سياستها بالضغط على الأسير عدنان لكسر إضرابه البطولي عن الطعام خاصة أن وضعه الصحي تراجع لأقصى درجة وأصبح لا يستطيع الحركة.

وحمل محمد الحبش ممثل محافظة جنين حكومة الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن حياته وما قد ينتج من سوء للأوضاع إذا ما استشهد نظرا لعدم الاستجابة لمطلبه العادل بالحرية والاستقلال.

أما نظمي ربايعة مدير هيئة شؤون الأسرى في جنين فأكد أن الأسرى وأمام تزايد الانتهاكات بحقهم بصدد اتخاذ العديد من الخطوات التصعيدية بحق إدارة مصلحة السجون.

ودعا عبد الكريم طحاينة عضو اللجنة الشعبية لإطلاق سراح الأسرى في جنين إلى تكثيف حملة التضامن مع الأسرى وخاصة المضربين منهم عن الطعام وجموع الأسرى في ظل التضييق النفسي والجسدي الذي يعيشه الأسرى والتراجع اليومي للمرضى منهم.

ويواصل الأسير خضر عدنان إضرابه عن الطعام لليوم 49 على التوالي احتجاجا على استمرار اعتقاله الإداري وسط تحذيرات متكررة من تدهور حاد في حالته الصحية.

/ تعليق عبر الفيس بوك