افتتاح مؤتمر الناصرة الدولي الثالث

الناصرة - صفا

افتتحت بلدية الناصرة بالداخل الفلسطيني المحتل مؤتمر الناصرة الدولي الثالث "تاريخ، آثار وموروث حضاري"، وذلك في مبنى السرايا التاريخي بالبلدة القديمة في المدينة.

وشارك في افتتاح المؤتمر  مساء الاثنين الذي سيستمر على مدار 3 أيام رئيس بلدية الناصرة، علي سلام، ونوابه وأعضاء البلدية، وعدد من المحاضرين والباحثين من جامعات عالمية، وثلة من الشخصيات الأكاديميّة والسياسيّة والاجتماعيّة المحليّة.

وأكد مدير عام بلدية الناصرة شريف صفدي على أهمية مدينة الناصرة التاريخية ووجوب عقد مؤتمر كهذا، في حين تسعى فيه مدينة الناصرة إلى الانضمام لمؤسسة اليونيسكو كمدينة تراثية وتاريخية عريقة.

وقال رئيس بلدية إن "الناصرة مدينة تعج بعبق التراث والتاريخ، والهدف من هذا المؤتمر هو تعزيز مكانة الناصرة والتركيز على موروثها وحضارتها على المستويين المحلي والدولي وذلك من أجل تعميق شعور الانتماء والاعتزاز بمكانة المدينة والارتقاء بها".

ومن جهتهِ، قال رئيس قسم تاريخ الشرق الأوسط في جامعة حيفا، بروفيسور محمود يزبك، لموقع "عرب48"، إن اختيار السرايا لم يكن صدفة، فهي ستصبح عمّا قريب المتحف الوطني الفلسطيني في مدينة الناصرة". 

وأكد على وجود مساعي لكي يصبح هذا المكان الذي بني عام 1720 متحفًا فلسطينيًا، مضيفًا "ومدينة الناصرة لديها الوعي الكامل لأن يقام هنا المتحف الفلسطيني ولذلك نحتاج لهذا الالتفاف حول المتحف في الفترة المقبلة إن شاء الله".

/ تعليق عبر الفيس بوك