ترك طفلته المريضة بالقلب في المشفى وهرب.. لماذا؟

القاهرة - صفا

من أصعب القرارات في الحياة أن يترك أب ابنته المريضة بالقلب في مستشفى ويلوذ بالفرار، تاركاً فلذة كبده تواجه مصيراً لا يعلمه إلا الله.

أطلقت صفحة "أطفال مفقودة" في مصر حملة على موقع "فيسبوك" للبحث عن والد الطفلة "رحمة" التي تركها والدها بمستشفى المحلة العام في محافظة الغربية بعد وفاة والدتها بالسرطان.

وأوضحت الصفحة أن أحد المواطنين كان قد شاهد والد رحمة وهو يتركها بالمستشفى في حالة بكاء.

يذكر أن والد الطفلة اضطر لتركها بالمستشفى لضيق حالته المادية وقلة حيلته لوجود شيكات يحتاج إلى سدادها وخوفا من الحبس.

وترك الأب مع الطفلة خطابًا يوضح فيه اسم الطفلة وأنها طفلة لزواج شرعي موثق توفيت والدتها بسبب مرض السرطان وكل عائلتها مصابون بأمراض مستعصية من شلل أو بتر في الأطراف.

/ تعليق عبر الفيس بوك