بذكرى اغتيال مجموعة من قادته

ماذا سيكشف القسام برفح مساء اليوم؟

قادة في حماس تحدثوا أن رفح أخفت كثيرا من الأسرار بحرب 2014
رفح - خاص صفا

حالة من الترقب تسبق العرض العسكري لكتائب الشهيد عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، مساء الأحد، في محافظة رفح جنوبي قطاع غزة.

ويأتي هذا العرض الكبير للقسام في ذكرى إحراق المسجد الأقصى، واستشهاد القائد في حركة حماس "إسماعيل أبو شنب"، وقادة القسام في رفح "رائد العطار، محمد أبو شمالة، محمد برهوم"، والذين استشهدوا في قصف جوي إسرائيلي خلال العدوان على غزة عام 2014م.

ووفق ما أعلنت كتائب القسام فإن الناطق الرسمي باسمها "أبو عبيدة" هو الذي سيتحدث بالكلمة الرئيسية في العرض، الذي سيجوب رفح، وسينتهي في ميدان الشهداء وسط رفح، بمشاركة كافة عناصر الكتائب في المحافظة.

وتعطي إطلالة "أبو عبيدة" أهميةً كبيرةً للعرض العسكري، مما يثير تساؤلات حول ما يحمله القسام في حضرة ذكرى استشهاد قادة رفح.

وأكد القائمون على ترتيبات العرض، أن العرض سيبدأ عصرًا وينتهي مغربًا، وسيتخلله "كلمة لكتائب القسام، ستحمل رسائل خارجية وداخلية، وعرضًا عسكريًا بتشكيلات للوحدات الميدانية المقاتلة، ومفاجأة تُعرض لأول مرة".

وبما أن العرض سيكون بمناسبة استشهاد القادة "العطار، أبو شمالة، برهوم"، الذين كان لهم دوراً مهمًا ومحوريًا في كثير من العمليات النوعية، منها "أسر جلعاد شاليط عام 2006م، ومتابعة إتمام صفقة وفاء الأحرار، وأسرار عملية اختفاء أثار الضابط "هدار جولدن" خلال عدوان غزة 2014.

/ تعليق عبر الفيس بوك