بالتزامن مع ضغوط مصالحته مع دحلان

عباس يتحدى "الرباعية العربية": لا أحد يملي علينا موقفا

رام الله - صفا

بث تلفزيون فلسطين الرسمي اليوم الأحد شريط فيديو للرئيس محمود عباس أبدى فيه تحديه للرباعية العربية من دون أن يسميها بشأن خطواتها لترتيب البيت الفلسطيني الداخلي قائلا: "لا أحد يملي علينا موقفا".

وقال عباس لدى لقائه أمس السبت وفدا من ذوي الاحتياجات الخاصة من محافظات الضفة الغربية في مقر الرئاسة في رام الله "لنتكلم كفلسطينيين وكفى الامتدادات من هنا وهناك".

وأضاف بلهجة غاضبة "الذي له خيوط من هنا وهناك الأفضل له أن يقطعها، وإذا لم يقطعها نحن سنقطعها".

واعتبر عباس أن "علاقتنا مع الجميع يجب أن تكون طيبة وجيدة لكن لا أحد يملي علينا موقفا أو رأيا، نحن أصحاب القرار ونحن الذين نقرر ونحن الذين ننفذ ولا يوجد لأحد سلطة علينا".

وطالب عباس بوقف الامتدادات مع العواصم التي ذكر منها واشنطن وموسكو ووقف التعامل بالمال السياسي.

وجاء تصريح عباس بالتزامن مع حديث إعلامي كثيف عن ضغط تمارسه دول الرباعية العربية (السعودية ومصر والأردن والإمارات) لإعادة توحيد حركة "فتح" بإعادة النائب المفصول منها محمد دحلان.

وتحدث الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي علانية عن هذه الجهود مؤخرا معتبرا أن خطوة توحيد فتح ضرورة وخطوة أولى نحو تحقيق المصالحة الفلسطينية وتحريك ملف التسوية مع الكيان الإسرائيلي.

وتعرف العلاقات بين دحلان وعباس الذي يتزعم فتح بالخلاف الشديد.

وأدى هذا الخلاف إلى صدور قرار من اللجنة المركزية لفتح بفصل دحلان من عضوية الحركة في العام 2011 وبعدها تحويله إلى النائب العام بتهم "الفساد المالي وقضايا قتل".

/ تعليق عبر الفيس بوك