شهيدان بزعم تنفيذ عملية طعن بالخليل

من مكان عملية الطعن قرب الحرم الإبراهيمي بالخليل
الخليل - صفا

استشهد شابان بعد ظهر الإثنين، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي قرب المسجد الإبراهيمي بمدينة الخليل جنوب الضّفة الغربية المحتلة، بزعم محاولتهما تنفيذ عملية طعن.

وأعلنت وزارة الصحة عن استشهاد الشاب مهند جميل الرجبي (٢١عاماً) والفتى أمير جمال الرجبي (١٧عاماً)، من مدينة الخليل بعد إطلاق قوات الاحتلال النار عليهما قرب المسجد الإبراهيمي بالمدينة.

وكان أعلن عن شهيد وإصابة أخر بجروح قبل أن يتم الإعلان عن وفاته.

وأكد شهود عيان في حارة جابر في وقت سابق لوكالة "صفا" أن جيش الاحتلال نقل الشاب المصاب بجراح خطيرة عبر سيارة إسعاف إسرائيلية إلى جهة مجهولة، فيما وضع الشهيد في "كيس" أسود اللون.

وأعلن جيش الاحتلال المنطقة عسكرية مغلقة، ومنع أيّا من المواطنين من دخول المنطقة والخروج منها.

من جهته، قال موقع "0404" الإسرائيلي- المقرب من الجيش- إن جنديًا أصيب في يده بعملية الطعن قرب الحرم الإبراهيمي، فيما ذكر بيان للجيش "أن فلسطينيين حاولا طعن جنود من "حرس الحدود" قبل استهدافهم بالرصاص.

واستشهد ثلاثة مواطنين وأخر أردني برصاص الاحتلال في الضفة الغربية والقدس المحتلتين منذ الجمعة الماضية.

/ تعليق عبر الفيس بوك