هكذا صفى الجيش الإسرائيلي الشهيد مهداوي قرب طولكرم

القدس المحتلة - ترجمة صفا

أظهرت مشاهد مصورة، الليلة، كيفية استهداف الجيش الإسرائيلي للشهيد نضال مهداوي على حاجز قرب طولكرم شمال الضفة الغربية المحتلة، بعد عصر اليوم الاثنين بالرصاص بحجة محاولته تنفيذ عملية طعن.

واظهر التسجيل المصور الذي نشرته القناة "الثانية" العبرية طلب الجنود من الشهيد رفع ملابسه لغايات التفتيش، وخلال تلك اللحظة جرى استهدافه بالرصاص.

وزعم الجيش-بحسب القناة- أنه حاول ملاحقة وطعن الجنود.

واستشهد المواطن نضال داوود مهداوي (44 عاما) مساء الثلاثاء برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي على حاجز "بيت ليد" قرب طولكرم في شمال الضفة الغربية المحتلة.

وأكد شهود عيان ومواطنون تصادف وجودهم على الحاجز وهو الممر للأراضي المحتلة عام 1948 لوكالة "صفا"، أن مهداوي من ضاحية شويكة بطولكرم أعدم بدم بارد.

وذكر الشهود أن مهداوي كان يسير باتجاه الحاجز ثم سمع صوت إطلاق نار في المكان فوقع أرضا ثم توجه جنود الاحتلال لمكان إصابته.

بدورها ذكرت مصادر في طولكرم ل"صفا" أن مهداوي يحمل الهوية الإسرائيلية الزرقاء وهو متزوج من فلسطينية من أراضي 48 واعتاد المرور اليومي على الحاجز المذكور.

وأظهرت دراسة احصائية أعدها مركز القدس لدراسات الشأن الإسرائيلي والفلسطيني، أن عدد شهداء انتفاضة القدس التي انطلقت في أكتوبر/ تشرين أول 2015، بلغ 276 شهيداً بعد استشهاد مهداوي.

وسجلت انتفاضة القدس 5 شهداء منذ مطلع العام الجاري 2017. 

/ تعليق عبر الفيس بوك