"مدى" يطالب بالتحقيق في الاعتداء على الصحفيين

رام الله - صفا

طالب المركز الفلسطيني للتنمية والحريات الاعلامية "مدى" الجهات الرسمية بالتحقيق فيما جرى من اعتداءات ضد الصحافيين والمشاركين في الاعتصام السلمي التي نظم أمس الأحد أمام المحكمة في مدينة البيرة برام الله، والكشف عن نتائج ذلك، وتقديم جميع المسؤولين عن هذه الاعتداءات للقضاء.

وأعرب المركز في بيان وصل وكالة "صفا" الاثنين، عن بالغ قلقه واستنكاره الشديد لاعتداءات عناصر الشرطة والأمن الفلسطيني الجسيمة ضد الصحافيين خلال قيامهم بعملهم المهني في تغطية الاعتصام الاحتجاجي السلمي.

وأشار إلى أن مثل هذه الاعتداءات تكررت وفي ظروف مماثلة دون أن يصار لمعاقبة مرتكبيها، مؤكدًا بالوقت ذاته ضرورة حماية حق الصحافيين ووسائل الإعلام بتغطية مختلف الأحداث والفعاليات والأنشطة بحرية ودون أي قيود أو شروط أو ضغوط أو اعتداءات.

ووصف الاعتداءات ضد الصحفيين بأنها جسيمة وغير مبررة، ومناقضة لما جاء في قانون الأساس الفلسطيني الذي نص على حماية حرية الصحافة والتعبير.

وأدان الاعتداءات التي استهدفت المشاركين في الاعتصام الاحتجاجي السلمي، الذي كفله القانون الفلسطيني كحق للمواطنين في التجمع والتعبير الحر عن آرائهم.

 

 

 

 

/ تعليق عبر الفيس بوك