ضربهم بشكل مبرح

أمن رام الله يعتقل شبانا أغلقوا الطرق لحشد تضامن مع الأسرى

رام الله - خاص صفا

اعتقلت الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية فجر الأربعاء عددًا من الشبان بعد إغلاقهم لطرق شمال رام الله وسط الضفة الغربية بهدف حشد الدعم الشعبي مع الأسرى المضربين في سجون الاحتلال.

وقال مصدر لوكالة "صفا" إن قوة من الأجهزة الأمنية اعتقلت أكثر من 10 شبان قاموا بإغلاق الطرق بين مدينة رام الله وبلدة بير زيت شمال، وقامت بالاعتداء عليهم.

وبحسب المصدر، فإن العناصر الأمنية قامت بضربهم ضرباً مبرحاً، حتى أن الأهالي سمعوا صراخهم خلال الاعتداء عليهم.

وذكر المصدر أن الشبان لا يزالوا محتجزين ولم يتم الإفراج عنهم حتى اللحظة.

وكانت الأجهزة الأمنية اعتدت على عشرات الطلاب من جامعة بير زيت يوم أمس بعد محاولتهم الوصول إلى مستوطنة "بيت ايل" بهدف الاشتباك مع جيش الاحتلال.

واعتقلت الأجهزة الأمنية عددا من الطلاب بعد ضربهم ومنعتهم من التوجه للمستوطنة بالقوة، ونشرت حواجز في جميع المنطقة الشمالية من مدينة البيرة.

/ تعليق عبر الفيس بوك