رفض شكوى ميشيل بلاتيني ضد إيقافه

ميشيل بلاتيني
زيوريخ - صفا

رفضت المحكمة العليا السويسرية الخميس الاستئناف الذي تقدم به الفرنسي ميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) سابقاً، ضد عقوبة إيقافه لأربعة أعوام بسبب انتهاك الميثاق الأخلاقي للاتحاد الدولي للعبة (فيفا) بقبول مبلغ يقدر بـ 1.8 مليون يورو في 2011 نظير بعض الأعمال التي قدمها خلال الفترة من 1998 وحتى 2002.

 

وقرر "الفيفا" مبدئياً إيقاف بلاتيني عن ممارسة أي أعمال متعلقة بكرة القدم لمدة ثمانية أعوام، ثم خفضتها لجنة الاستئناف التابعة للاتحاد بستة أعوام، قبل أن تخفضها محكمة التحكيم الرياضي (كاس) مجدداً لأربعة أعوام.

 

وترى المحكمة السويسرية وفقاً لما أشارت إليه الصحافة المحلية أن "العقوبة الموقعة من قبل محكمة التحكيم الرياضي لا تعتبر مبالغاً فيها بشكل واضح".

 

وترأس بلاتيني الاتحاد الأوروبي منذ 2007 وحتى قرار تجميده في أكتوبر 2015، وكان يعمل قبل ذلك كمستشار للسويسري جوزيف بلاتر، رئيس الفيفا السابق، المعاقب أيضاً بالإيقاف ست سنوات بسبب دفعه هذا المبلغ للنجم الفرنسي السابق، فضلاً عن تورطه في قضايا فساد أخرى.

 

وقال بلاتيني في تصريحات منذ عدة أشهر، إن "الجميع كان على علم بهذا المبلغ"، ولكنه في الوقت ذاته أقر بـ"خطأه" في عدم الكشف عن هذا الأمر للمكتب التنفيذي في الاتحادين الدولي، والأوروبي.

/ تعليق عبر الفيس بوك