بعد الإعلان عن حل اللجنة الإدارية

إجراءات عباس العقابية لغزة.. هل يتراجع عنها؟

غزة - صفا

يترقب الشارع الفلسطيني قيام الرئيس الفلسطيني محمود عباس بالتراجع عن جملة خطوات عقابية ضد قطاع غزة، اتخذها مؤخرا بهدف الضغط على حركة حماس لحل اللجنة الإدارية، التي شكلتها في مارس/آذار 2017 بعد مصادقة أعضاء المجلس التشريعي في غزة عليها.

وفجر أمس الأحد أعلنت حماس حل اللجنة الإدارية في قطاع غزة، ودعوة حكومة الوفاق للقدوم إلى القطاع لممارسة مهامها والقيام بواجباتها فورا، كما أعلنت موافقتها على إجراء الانتخابات الفلسطينية العامة.

وجاء إعلان حل اللجنة الإدارية خلال زيارة قام بها وفد من حماس برئاسة رئيس المكتب السياسي إسماعيل هنية واستغرقت أياما تزامنا مع وصول وفد آخر من قيادة الحركة في الخارج للمشاركة في اجتماعات مع الجانب المصري لبحث ملفات عدة، على رأسها المصالحة وتخفيف الحصار عن قطاع غزة.

وكانت حماس أكدت بعد إعلان تشكيل اللجنة أنها ليست بديلا عن حكومة الوفاق، وأن أعضاءها ليسوا وزراء، وأنها تمثل مجرد "حالة اضطرارية" مؤقتة للتنسيق بين الوزارات بغزة في ظل غياب حكومة التوافق، وأن الحاجة إليها ستصبح منتفية حال قيام حكومة الوفاق بمسؤولياتها وأدوارها في القطاع.

وقوبل إعلان الحركة حل اللجنة الإدارية في قطاع غزة بترحيب أممي وفلسطيني ودعوات لبدء حوار وطني ينهي الانقسام.

وقالت شخصيات مستقلة وفصائل في تصريحات متتالية إن إعلان حركة حماس حل اللجنة الإدارية، يجب أن يتبعه إعلان السلطة الفلسطينية وقف كافة الإجراءات التي اتخذتها ضد قطاع غزة مؤخرًا.

وتتمثل أهم الإجراءات العقابية فيما يلي:

- خصم 30 - 50% من رواتب موظفي غزة

- إحالة جميع موظفي سلطة الطاقة بغزة إلى التقاعد المبكر

- إحالة أكثر من 6 آلاف موظف حكومي في القطاع المدني (أغلبهم صحة وتعليم) إلى التقاعد المبكر

- رفض دفع ثمن كميات الكهرباء الموردة إلى القطاع من "إسرائيل" والطلب رسميا بتقليصها

- إحالة آلاف العسكريين للتقاعد المبكر

- تقليص التحويلات الطبية لمرضى غزة إلى الخارج

- قطع رواتب المئات من قيادات وكوادر حركة فتح في قطاع غزة، بتهمة «التجنح».

لمتابعة حسابات وكالة "صفا" عبر المواقع الاجتماعية:

تلجرام| http://telegram.me/safaps

تويتر| http://twitter.com/SafaPs

فيسبوك| http://facebook.com/safaps

انستغرام| http://instagram.com/safappa

يوتيوب| http://youtube.com/user/safappa

/ تعليق عبر الفيس بوك