خشية اشتعال الأوضاع

الاحتلال يرفع حالة التأهب استعدادًا لتظاهرات الجمعة

القدس المحتلة - ترجمة صفا

أعلن كل من جيش وشرطة الاحتلال الإسرائيلي عن رفع حالة التأهب في الضفة الغربية والقدس المحتلتين، وذلك في ظل دعوات الفصائل لتظاهرات وجمعة غضب احتجاجًا على القرار الأمريكي باعتبار القدس "عاصمة للكيان".

 

ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن "الجيش دفع بعدة كتائب من قواته إلى الضفة الغربية كإجراء احترازي خشية اشتعال الأمور اليوم"، موضحة أنه تم اتخاذ القرار المذكور بعد اجتماع لهيئة الأركان الإسرائيلية.

 

وكثف الجيش من تواجده على مداخل مدن الضفة الغربية المحتلة وحول المستوطنات ونقاط الاحتكاك، إضافة إلى تكثيف الدوريات على الشوارع الالتفافية وحول المستوطنات.

 

بينما دفعت الشرطة الإسرائيلية بالمئات من عناصرها إلى القدس والبلدة القديمة على وجه الخصوص استعدادًا لتظاهرات متوقعة بعد صلاة الجمعة، في الوقت الذي لم تحدد فيه عمر للمصلين المسموح لهم دخول الأقصى.

 

ونقل عن مصادر أمنية إسرائيلية قولها إن مواجهات أمس الخميس كانت أقل من المتوقع، في الوقت الذي لم يلاحظ فيه دعوة السلطة إلى مواجهات عنيفة في مقابل دعوات الفصائل للتصعيد.

 

وكانت حركة حماس وفصائل أخرى دعت إلى إطلاق انتفاضة وتصعيد الحراك الشعبي ابتداء من اليوم الجمعة احتجاجا على القرار الأمريكي ضد القدس المحتلة.

/ تعليق عبر الفيس بوك