للمرة الأولى بعد قرار ترمب

27 ألف مصل بالأقصى بأول جمعة بعد قرار ترمب

القدس المحتلة - صفا

أدّى أكثر من 27 ألف فلسطيني صلاة الجمعة في رحاب المسجد الأقصى المبارك، وذلك للمرة الأولى بعد قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترمب بشأن مدينة القدس المحتلة.

وأفادت مراسلة "صفا" بأن مئات المصلين قدموا من تركيا وأندونيسيا وبروناي وأدوا صلاة الجمعة إلى جانب عشرات الآلاف من الفلسطينيين، وسط تعزيزات عسكرية إسرائيلية في القدس.

فيما اعتبر خطيب الأقصى يوسف أبو سنينة بأن تلك القرارات الأمريكية "باطلة وغير معترف بها، فالقدس إسلامية عربية فلسطينية شاء من شاء وأبى من أبى”، داعيًا الشعب الفلسطيني إلى "الرباط والصبر".

وقال أبو سنينة خلال خطبة الجمعة، إن "الإجراءات والممارسات الظالمة بحق شعبنا الفلسطيني، لن تزيد أمّتنا إلّا قوة وإيماناً وثباتاً”.

وأضاف "أننا نعيش اليوم حياة صعبة في بيت المقدس، مليئة بالهموم، في الوقت الذي تعيش فيه الشعوب العربية حروباً طاحنة أُزهقت فيها النفوس البريئة، بعد أن نجح أعداء الإسلام في إشعال الفتنة".

والأربعاء، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب اعتراف بلاده رسميًا بالقدس "عاصمة لإسرائيل"، والبدء بنقل سفارة بلاده إلى المدينة المحتلة، وسط غضب عربي وإسلامي، وقلق وتحذيرات دولية.

/ تعليق عبر الفيس بوك