اختتام مشروع راويات القصص في رام الله

رام الله - صفا

 

اختتمت اللجنة الوطنية الفلسطينية للتربية والثقافة والعلوم ووزارة التربية والتعليم العالي ومركز إبداع المعلم مشروع "راويات القصص – المواطنة".

وجرى حفل الاختتام اليوم الاثنين في قاعة جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني بمدينة البيرة، بحضور وكيل وزارة التربية والتعليم العالي بصري صالح، ومساعد الأمين العام للجنة الوطنية هيثم عمرو، ومدير مركز إبداع المعلم رفعت الصباح، ومدراء الدوائر في اللجنة، وبمشاركة مجموعة طلبة ومعلميهم من 8 مدارس موزعة على محافظات الضفة والقدس.

وكان المشروع استهدف تطوير وتدريب 30 معلمًا ومعلمة بـ8 مدارس بكافة محافظات الوطن، وإكسابهم المزيد من المهارات في مجال تحويل المادة العلمية إلى قصص بأسلوب شيق للوصول إلى ترسيخ قيم المواطنة لدى الطلبة، وذلك بدعم من المنظمة الدولية للتربية والعلم والثقافة "اليونسكو".

وأكد صالح أن المشروع يبرهن على روح الشراكة الفاعلة مع اللجنة الوطنية الفلسطينية للتربية والثقافة والعلوم ومركز إبداع المعلم، مشدداً على تركيزهم على مثل هذه البرامج والمشاريع التي تعكس دلالات وطنية وتربوية هادفة.

ودعا إلى ترسيخ وتوطين الأبعاد الوطنية والتراثية والمعرفية في المنظومة التربوية عبر عديد الأشكال الإبداعية ومنها العروض المسرحية، لافتاً إلى أن التاريخ الفلسطيني حافل بالقصص والروايات والحكايات التي تستحق الاهتمام والتوثيق.

وأضاف صالح أن الاستثمار الحقيقي يتجلى بالتعليم عبر رفد الأجيال الصاعدة بالقيم المثلى وتعزيز هذه المضامين لديهم وصقل شخصياتهم والحفاظ على مكونات الهوية الوطنية الجامعة، خاصة في ظل ما تتعرض له الرواية الفلسطينية من محاولات طمس وتهميش وتزييف.

/ تعليق عبر الفيس بوك