الزهار: تهديدات الاحتلال بقصف غزة لطمأنة مستوطنيه

غزة - متابعة صفا

قال القيادي في حركة حماس محمود الزهار إن التهديدات الإسرائيلية بقصف عمق قطاع غزة يأتي من باب طمأنة المستوطنين من حالة الخوف التي أحدثتها مسيرة العودة الكبرى.

وأضاف الزهار خلال زيارته لمخيم مسيرة العودة شرق مدينة غزة الجمعة، "حين يقصف الاحتلال في عمق غزة.. العين بالعين والسن بالسن.. هو يريد أن يرسل رسالة تطمينيه للمستوطنين".

وتابع: "الاحتلال يعرف من نحن.. وما هي قواتنا هو يعرف ذلك تمامًا".

أشار الزهار إلى أن "المسيرة أرادت أن تقول للعالم الذي غيب ضميره وأخلاقه أن هذا العدو مجرم وبيده سلاح ويطلق الرصاص على عزل وأطفال ونساء".

وكان جيش الاحتلال الإسرائيلي هدد مساء أمس بتنفيذ عمليات استهداف داخل قطاع غزة وذلك "للحيلولة دون تحول الاحتجاجات (مظاهرات مسيرة العودة الكبرى) إلى مظاهرات أسبوعية".

 

وقال الناطق باسم جيش الاحتلال رونين مانليس في إيجاز للصحفيين العسكريين مساء اليوم إن "الجيش مستعد للرد بقوة إذا ما جرت أعمال استفزازية على السياج الأمني"، على حد قوله.

 

وادعى بأن حركة حماس تحاول تنفيذ هجمات تحت غطاء المظاهرات.

 

وتظهر هذه التصريحات مدى الخشية والقلق الإسرائيلي من هذه المظاهرات السلمية المتواصل، والتي تضع جيش الاحتلال في حالة استنفار.

 

ويحاول الاحتلال الزعم بأن المظاهرات والفعاليات الجارية قرب السياج الأمني تحمل طابعا عسكريا وأن عناصر من فصائل المقاومة الفلسطينية وفي مقدمتها كتائب القسام تشاركها بشكل عسكري.

 

ومنذ يوم الجمعة الماضي قتل الاحتلال الإسرائيلي 20 متظاهرًا وأصاب أكثر من 1600 آخرين منذ بدء مسيرات العودة الكبرى والتي ستتواصل على مدار الأسابيع المقبلة.

/ تعليق عبر الفيس بوك