دعت فتح لإعادة تقييم موقفها

حماس: قرار "الشعبية" مقاطعة "الوطني" مهم لعزل حالة التفرد

الجزائر - صفا

قالت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) يوم الخميس إن قرار الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين مقاطعة جلسة المجلس الوطني "مهم واستراتيجي لعزل حالة التفرد التي تمارسها قيادة فتح".

ودعا القيادي في الحركة سامي أبو زهري عبر صفحته على "تويتر" حركة فتح لـ"إعادة تقييم موقفها، واحترام اتفاق بيروت في ظل مقاطعة القوى الرئيسية".

وكانت الجبهة الشعبية أعلنت اليوم عدم مشاركتها في دورة المجلس الوطني المقررة في نهاية إبريل الجاري.

وقالت الجبهة في بيان لها وصل وكالة "صفا" إنها دعت خلال لقائها بحركة فتح في القاهرة أمس الأربعاء إلى تأجيل انعقاد دورة المجلس، ومواصلة العمل من أجل عقد مجلس وطني توحيدي وفقًا للاتفاقيات الوطنية الموقعة بهذا الخصوص ومعالجة ملف الانقسام.

وأضافت أنه "وفي ضوء عدم التوصل إلى اتفاق بين الوفدين على تأجيل انعقاد دورة المجلس الوطني، قررت الجبهة الشعبية عدم حضور هذه الدورة والتأكيد على موقفها من منظمة التحرير وحرصها على دورها ومكانتها وصفتها التمثيلية".

ويُعد المجلس الوطني بمثابة برلمان منظمة التحرير، ويضم أكثر من 750 عضوًا، ممثلين عن الفصائل والقوى- عدا حماس والجهاد الإسلامي- والاتحادات والتجمعات الفلسطينية داخل الأراضي الفلسطينية وخارجها، والجبهة الشعبية هي ثاني أكبر فصيل بعد حركة فتح في مكونات منظمة التحرير.

/ تعليق عبر الفيس بوك