وقفة بإسطنبول تضامنًا مع "مسيرات العودة" على حدود غزة

إسطنبول - صفا

 

شاركت جمعيات تركية وعربية الجمعة في وقفة تضامنية في ساحة مسجد السلطان محمد الفاتح بمدينة إسطنبول التركية، تضامنًا مع "مسيرات العودة" في قطاع غزة.

وقال رئيس الجمعية التركية للتضامن مع فلسطين "فيدار" محمد مشينش المنظمة للوقفة في كلمة له إن "مسيرات العودة التي بدأها الفلسطينيون في قطاع غزة في الـ 30 من آذار/مارس الماضي تؤكد تمسكهم بقرار العودة إلى الديار التي احتلها العدو الصهيوني وشرد أهلها عنها منذ 70 عاما".

وأضاف "اللاجئون بدأوا حراكهم وقدموا على طريق عودتهم قرابين الدم من فلذات أكبادهم وخيرة الشباب الذين آمنوا بحقهم وبعدالة قضيتهم وأن الاحتلال مهما طال فهو إلى زوال".

وأكد أن مسيرات العودة كشفت زيف ديمقراطية الاحتلال الإسرائيلي وكذب ادعائه باحترامه لحقوق الإنسان عندما كشرّ عن أنيابه فأطلق الرصاص الحي على المدنيين العزل والأطفال والنساء وقتل الصحفيين.

وأشار إلى أن الشعب الفلسطيني خرج في مسيراته، ليعبر عن رفضه القاطع لكل مشروعات التسوية الهادفة الى تصفية القضية الفلسطينية واسقاط حق اللاجئين بالعودة إلى قراهم وديارهم التي طردوا منها على أيدي العصابات الصهيونية في عام 1948.

ويواصل الفلسطينيون منذ 30 آذار/ مارس الماضي، فعاليات "مسيرات العودة الكبرى" على الحدود الشرقية لقطاع غزة، والتي ستبلغ ذروتها في ذكرى النكبة يوم 15 مايو المقبل، وذلك للمطالبة بتفعيل "حق العودة" للاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم التي هجروا منها عام 1948.

واستشهد منذ انطلاق تلك المسيرات 45 فلسطينيًا وأصيب أكثر من 5 آلاف بجروح وحالات اختناق جراء قمعها من قبل قوات الاحتلال واستخدام "القوة المفرطة" بحق المتظاهرين السلميين.

/ تعليق عبر الفيس بوك