حذر من خطورة الوضع بالقدس

عطون يدعو لتكثيف التواجد بالأقصى لمواجهة اقتحامات المستوطنين

رام الله - صفا

دعا النائب في المجلس التشريعي أحمد عطون الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية المحتلة والداخل المحتل إلى تكثيف التواجد في المسجد الأقصى المبارك، عشية استعدادات مجموعات المستوطنين لاقتحامات واسعة للمسجد، تزامنًا مع ذكرى النكبة.

وحذر عطون في تصريح صحفي، من خطورة ما يجري في مدينة القدس، لافتًا إلى أن وتيرة التهويد والسيطرة والإحلال باتت أسرع من أي وقت سابق، متهمًا السلطة الفلسطينية بعدم بذل الجهد الكافي والمطلوب في نصرة المدينة وتعزيز صمود أهلها المقدسيين.

وأكد أن واقع المدينة المقدسة يستدعي فورًا خطة طوارئ لإنقاذ ما يمكن إنقاذه من المدينة، وتوحيد الجهود الفلسطينية والعربية والإسلامية في استراتيجية واحدة قادرة على صد مخططات الاحتلال في المدينة.

وحول سحب هويات من نواب مقدسيين ووزير سابق، قال عطون إن "قرار الاحتلال بسحب حق الإقامة في القدس من نواب المدينة ووزيرها السابق سيكون مصيره إلى مزابل التاريخ، كوننا أصحاب الأرض الأصليين وهم المحتلون القتلة".

وأضاف أن الاحتلال يظن واهمًا بأن هذه الإجراءات ستمكنه من إفراغ القدس من الفاعلين في مواجهة مشروعه الاحتلالي التهويدي، مؤكدًا أن الشعب الفلسطيني لديه القدرة الدائمة على مفاجأة الاحتلال في أشكال التحدي لمخططاته والصمود في وجهها.

/ تعليق عبر الفيس بوك