استعدادات بالأقصى لاستقبال شهر رمضان

WhatsApp Image 2018-05-06 at 11.03.43 AM
القدس المحتلة - متابعة صفا

يعمل موظفو المسجد الأقصى المبارك وحراسه وسدنته خلال هذه الأيام كخلية النحل، تحضيرًا لاستقبال شهر رمضان الفضيل، والمتوقع بدؤه في 17 مايو الجاري.

ونصب موظفو لجنة الإعمار مظلات في صحن قبة الصخرة المشرفة وباحات المسجد، لتقي المصلين من أشعة الشمس خلال تواجدهم بالمسجد لأداء صلواتهم وعباداتهم، رغم عراقيل الاحتلال.

وقال مسؤول العلاقات العامة والإعلام في الأوقاف الإسلامية فراس الدبس إن المدير العام لدائرة الأوقاف وشؤون المسجد الأقصى الشيخ عزام الخطيب عقد عدة اجتماعات مع اللجان المختصة لوضع خطة للعمل خلال شهر رمضان، لخدمة المصلين الوافدين للمسجد الأقصى.

وأوضح الدبس لمراسل وكالة "صفا" أن الخطيب وجّه بالعمل الدؤوب والمتواصل لتقديم الخدمات للمصلين خلال الشهر الفضيل، وخاصة أيام الجمع وصلاة التراويح في المصليات والمساجد والباحات.

ولفت إلى الجهود التي يبذلها حراس المسجد الأقصى خلال عملهم طيلة العام، وخاصة في شهر رمضان المبارك، مضيفا: "الحراس لهم الدور الأكبر في خدمة المصلين الزائرين للمسجد".

ويعمل ضمن دائرة الأوقاف عشرات الموظفين والحراس في مساجد وساحات المسجد الأقصى، ويهتمون خلال العام ولاسما شهر رمضان، على تسهيل دخول وخروج المصلين، وخدمتهم ومساعدتهم في الساحات بالإسعافات الأولية.

وأشار الدبس إلى عمل قسم الإطفاء وعيادة المسجد الأقصى على مدار الساعة في خدمة المصلين الوافدين للمسجد، وتقديم الخدمات اللازمة لهم.

وذكر أن المدير العام عقد اجتماعًا مع مدير الوعظ والإرشاد وأئمة وخطباء المساجد، لحثهم على تقديم الدروس الدينية الفقهية التوعوية خلال شهر رمضان.

ولفت إلى اجتماع الخطيب مع اللجان الصحية والفرق الكشفية التي تنتشر في ساحات المسجد وتقدم الخدمات الصحية اللازمة المساندة لعيادات المسجد، نظراً لكثافة عدد المصلين الوافدين خلال الشهر الفضيل.

وشكر الدبس موظفي المسجد وحراسه وسدنته، والفرق المساعدة في تقديم الخدمات والرعاية الصحية للمصلين، بالإضافة إلى توفير النظام والترتيب داخل المساجد وباحاته خلال شهر رمضان.

/ تعليق عبر الفيس بوك