بمشاركة أتراك وعرب

مسيرة داعمة لمسيرة العودة في إسطنبول

إسطنبول - صفا

شارك آلاف من المواطنين الأتراك والعرب بمدينة إسطنبول عقب صلاة الجمعة، في مسيرة تضامنية مع مسيرات "العودة" التي تنطلق أسبوعيا على السياج الفاصل مع الأراضي المحتلة شرقي قطاع غزة.

ورفع المتظاهرون الأعلام التركية والفلسطينية، وصور القدس والمسجد الأقصى، ولافتات كتب عليها "فلسطين للفلسطينيين"، و"إسلامية القدس"، و"الموت لأمريكا ولإسرائيل".

وتهدف التظاهرة بحسب المنظمين، إلى دعم مسيرات العودة في فلسطين، بالإضافة إلى رفض القرار الأمريكي نقل سفارة واشنطن إلى مدينة القدس المحتلة.

وردد المتظاهرون شعارات تندد بحصار قطاع غزة، والقرار الأمريكي بشأن القدس، بالإضافة إلى هتافات ضد السياسة الأمريكية الداعمة "لإسرائيل".

وشارك المئات من طلبة الجامعات التركية في مدينة إسطنبول، إلى جانب طلبة المدارس المحيطة بمنطقة الفاتح، والتي انضمت بشكل كبير إلى المسيرة عقب انطلاقها.

كما شهدت المسيرة مشاركات واسعة من قيادات المجتمع المدني التركي، ورؤساء المنظمات التركية، لا سيما المنظمات الحقوقية والإنسانية الداعمة للقضية الفلسطينية.

وفي كلمة باسم اللجنة المنظمة، قال رئيس مجلس أمناء الجمعية التركية للتضامن مع فلسطين (فيدار)أحمد عودة إن "قضية فلسطين ليست قضية شعبها فحسب، بل قضية الأمة الإسلامية جمعاء".

وأضاف أن "قضية فلسطين أمانة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم لدينا، بل إن بعدها الإنساني يتعدى ذلك ليشمل كل أحرار العالم".

وأكد عودة أن "القدس ستبقى عاصمة فلسطين، ودرة وجوهرة العالم الإسلامي كله".

واعتبر أن "التظاهرات في فلسطين ومعها المسيرات التي تنطلق في أنحاء العالم، تشكل لوحة نضالية رائعة".

وشدد عودة على أن "كل ما يحاك لتصفية القضية الفلسطينية، سيفشل ويتحطم على صخرة صمود الشعب الفلسطيني، وبمساندة الغيورين على مصلحة الأمة الإسلامية".

وبدأت مسيرات العودة في 30 مارس الماضي، ومن المقرر أن يكون ذروتها في 14 ـ 15 مايو / أيار الجاري (ذكرى النكبة)، تحت اسم "مليونية العودة".

/ تعليق عبر الفيس بوك