السجن 15 يومًا لمقتحمي مباراة نهائي كأس العالم

موسكو - صفا

أصدرت محكمة بموسكو أمس الاثنين، أحكامًا بالسجن لـ 15 يومًا بحق أربعة من مجموعة "بوسي رايوت" بعد اقتحامهم لملعب لوجينكي الذي احتضن نهائي كأس العالم بروسيا الأحد الماضي.

واقتحم هؤلاء الملعب في الدقيقة 53 من الشوط الثاني للمباراة التي كان تجري بين فرنسا وكرواتيا، وبقوا فيه ثواني معدودة، قبل طردهم وإلقاء القبض عليهم.

ونقلت "لوموند" الفرنسية عن موقع "ميديا زونا" أن الحكم القضائي نص كذلك على منع الأربعة من حضور أي نشاط رياضي لثلاث سنوات.

ونشرت المجموعة على حسابها الموثق بتويتر نبأ الأحكام الصادرة ضدهم وتفاصيلها.

وكانت المجموعة التي ينضم لها المقتحمين قد أصدرت بيانًا عبر حسابها على تويتر وفيس بوك بعد فترة وجيزة من اقتحام الملعب، تضمن مطالب بينها الإفراج عن كل السجناء السياسيين، وإيقاف الاعتقالات غير القانونية أثناء المظاهرات، ومطالبة الكرملين بـ "السماح بالمنافسة السياسية في البلاد".

المصدر: الصحافة الفرنسية

/ تعليق عبر الفيس بوك