الرجوب يحث لاعبي الوطني على القتال بأمم آسيا

الشارقة - صفا

حضر رئيس اتحاد كرة القدم جبريل الرجوب مساء الجمعة تدريبات المنتخب الأول الذي يستعد للمشاركة في نهائيات أمم أسيا بمدينة الشارقة الإماراتية.

ورافق الرجوب في زيارته، السفير الفلسطيني لدى الإمارات عصام مصالحة، ورئيس اتحاد الجودو معاوية القواسمي، وحسن شعث عضو المكتب التنفيذي في المجلس الأعلى للشباب والرياضة.

ورحب رئيس البعثة صلاح الجعبري، بالرجوب، مؤكداً الاهتمام الذي يوليه رئيس الاتحاد للمنتخب "الفدائي". 

وقال الرجوب بعد انتهاء المران: "مشاركتنا للمرة الثانية في كأس أمم آسيا تعكس أن القضية الفلسطينية لا زالت لها حضور في وعي المجتمع الدولي، وهذا الحضور نقدمه في هذا "الفدائي" الذي يجسد لوحة الفسيفساء الفلسطينية في الوطن والشتات".

وأضاف الرجوب: "أنا أثق في قدرات "الفدائي"، مشيداً في الوقت ذاته بالاستقبال الرائع للبعثة في الإمارات، معتبراً أن ذلك تعبيراً عن مشاعر كل الفلسطينيين في كل العالم، وأكد الرجوب أن اللاعب الفلسطيني مدرك تماماً للاستحقاق، ولأهمية رسم البسمة على شفاه الفلسطينيين.

وتابع: "الكرة باتت في ساحة المنتخب، وعلى الصعيد الرسمي يوجد رعاية واهتمام، وعلى الصعيد الشعبي هذا النموذج الخلاق المحترم الذي قدمته جاليتنا بكل مكوناتها في الإمارات والحراك الموجود في الوطن لإسناد الفدائي في مبارياته بالبطولة، والتحضير للبداية مع سوريا".

وختم: "أتمنى أن تكون مباراة سوريا خطوة أولى نحو التأهل إلى المرحلة الثانية، وبالفعل الشعب الفلسطيني يستحق أن يفرح، وهذا واجب على "الفدائي" أن يلعب فعلاً بروح المقاتل الفلسطيني".

يشار إلى أن المنتخب الوطني سيقابل سوريا يوم الأحد القادم في افتتاح مبارياته ضمن المجموعة الثانية من البطولة، التي تضم أيضاً الأردن، وأستراليا "حاملة اللقب".

/ تعليق عبر الفيس بوك