على خلفية زيارتهم للمسجد الأقصى

الاحتلال يقتحم منزلًا بطمرة ويعتدي على قاطنيه ويعتقل شابًا

طمرة - صفا

اقتحمت شرطة الاحتلال الإسرائيلي منزل عائلة إسلام خلف مواسي في حي خلة الشريف بمدينة طمرة بالداخل الفلسطيني المحتل عام 1948 الليلة الماضية مستخدمة الكلاب البوليسية والترهيب والتخويف.

وقالت مصادر محلية إن أفراد شرطة الاحتلال اقتحمت المنزل دون سابق إنذار أو سبب حسب ما قال أبناء العائلة، وأقدموا على قلبه رأسًا على عقب بعد العبث بمحتوياته وتحطيم بعض النوافذ والأبواب.

وبحسب التفاصيل المتوفرة، فإن اقتحام الشرطة أسفر عن إصابة امرأة بجروح أحيلت على إثرها إلى المستشفى لاستكمال العلاج، بالإضافة إلى اقتياد ابنها الشاب إسلام خلف مواسي للتحقيق، في الوقت الذي لم تتضح فيه بعد الخلفية من وراء ذلك.

وقال أحد أقارب العائلة لـ"عرب 48" إن الخلفية لاقتحام الشرطة الذي يندرج ضمن سياسة الترهيب هي زيارة المسجد الأقصى المبارك بالقدس والصلاة فيه، في ظل التطورات الأخيرة.

/ تعليق عبر الفيس بوك