مستعدون لتطبيق قرارات "الوطني" و"المركزي"

اشتية: ندرس مع الأردن ومصر تحويل مرضانا لمستشفياتهم

رام الله - صفا

أعلن رئيس الوزراء محمد اشتية يوم الإثنين عن إرسال وفد إلى الأردن ومصر لدراسة تحويل المرضى الفلسطينيين إلى مستشفيات الدولتين.

وأوضح اشتية خلال كلمته في مستهل اجتماع الحكومة الأسبوعي بمدينة رام الله، أن المباحثات تجري مع المسؤولين في عمّان والقاهرة لدراسة البدء بتحويل المرضى الفلسطينيين إلى مستشفياتهم، والاستغناء عن المستشفيات الإسرائيلية.

وكانت وزارة الصحة قررت في 26 مارس/ آذار الماضي وقف التحويلات الطبية إلى المستشفيات الإسرائيلية.

وقالت الوزارة إن القرار جاء "ردًا على اقتطاع إسرائيل مبالغ من الضريبة (المقاصة) التي تجبيها شهريًا لصالح الخزينة الفلسطينية".

وأشارت إلى أن حجم التحويلات إلى المستشفيات الإسرائيلية بلغ 100 مليون دولار سنويًا.

وفي سياق آخر، قال اشتية إن "الحكومة على استعداد لتنفيذ كل شق متعلق بها بشأن قرارات المجلس الوطني والمركزي".

وكان المجلسان التابعان لمنظمة التحرير قررا في وقت سابق وقف كافة أشكال التنسيق الأمني مع "إسرائيل"، ووقف العلاقات مع الاحتلال، بما فيها الاقتصادية، ورفع العقوبات عن قطاع غزة، لكن تلك القرارات لم تجد طريقها 

/ تعليق عبر الفيس بوك