تبنّت إطلاق عشرات الصواريخ

"الغرفة المشتركة" تحذّر الاحتلال من رد أقسى وأوسع حال تماديه بالعدوان

غزة - متابعة صفا

توعّدت الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة مساء السبت حكومة الاحتلال الإسرائيلي بردّ "أقسى وأكبر وأوسع" حال تماديها في عدوانها على قطاع غزة.

وقالت الغرفة المشتركة في بيان وصل "صفا" نسخة عنه إنّها "تتابع عن كثب سلوك العدو ومدى التزامه بوقف العدوان على شعبنا في قطاع غزة، وسنرد على عدوانه وفق ذلك".

وأضافت "ونحذره بأن ردنا سيكون أقسى وأكبر وأوسع في حال تماديه في العدوان"، مؤكدة أنها ستبقى الدرع الحامي لأهلنا وشعبنا وأرضنا.

وأعلنت الغرفة المشتركة مسؤوليتها عن قصف مواقع الاحتلال ومستوطناته في غلاف غزة منذ ساعات صباح اليوم السبت وحتى الساعة الـ6 مساء.

وأوضحت أن قصفها "جاء ردًّا على إيغال العدو في دماء أبناء شعبنا، وتعمّده استهداف واغتيال المقاومين في المواقع العسكرية".

ويشهد قطاع غزة جولة تصعيد جديد بين المقاومة والاحتلال، في أعقاب استشهاد أربعة مواطنين وإصابة العشرات في اعتداءات جنود الاحتلال على المتظاهرين السلميين المشاركين بمسيرة العودة أمس الجمعة، وقصف أحد مواقع المقاومة.

وشنّت المقاتلات الحربية الإسرائيلية عشرات الغارات على قطاع غزة منذ ساعات الصباح، فيما ردّت المقاومة بإطلاق رشقات صاروخية طالت مناطق مختلفة في الكيان الإسرائيلي.

وأدى العدوان الإسرائيلي اليوم لاستشهاد مواطن وإصابة تسعة آخرين حتى الساعة 18:00 بتوقيت فلسطين المحتلة، وفق وزارة الصحة.

/ تعليق عبر الفيس بوك