"عدالة": "إسرائيل" أثبتت عدم قدرتها على تنظيم انتخابات نزيهة

الداخل الفلسطيني - صفا

أعلن مركز "عدالة" أن "تراكم الأدلة من العمليات الانتخابية يؤكد انتهاك حق الفلسطينيين في الداخل بالتمثيل السياسي، وأنه سيواصل العمل حتى تحترم إسرائيل المعايير الدولية للانتخابات النزيهة"، وذلك على ضوء حل الكنيست وتعيين موعد انتخابات جديدة

واعتبر المركز في بيان صحفي أن "التحريض ومحاولات نزع الشرعية عن الممثلين السياسيين للفلسطينيين في الداخل لا تقتصر على معسكر سياسي إسرائيلي بعينه. وأثبتت الانتخابات الأخيرة أن انتهاك حق التمثيل السياسي يعكس نظامًا عنصريًا في جوهره، يرسخ علاقة التفوق بناء على العرق، بشكل يتعارض مع كل قيم الديمقراطية".

وتابع "تتجلى هذه الانتهاكات في الممارسات غير المبررة، بدءًا من الطلبات غير الدستورية لشطب ترشح القوائم العربية في محاولة لردعهم عن الترشح وسلبهم الحق في الترشح والتصويت، وكذلك وضع كاميرات مراقبة في مراكز الاقتراع أو وضع العقبات التي تجعل من الصعب جدًا الوصول إلى هذه المراكز".

وختتم عدالة بالقول إنه "بجانب كل هذه الممارسات، تقف لجنة الانتخابات المركزية، وهي لجنة سياسية بالدرجة الأولى تخدم النظام الحالي والحكومة بكل مواصفاتها وممارساتها العنصرية، ولا تكلف اللجنة نفسها عناء ضمان عملية انتخابية حرة ونزيهة وسرية".

/ تعليق عبر الفيس بوك