​الإفراج عن أسير مقدسي بعد اعتقاله 18 شهرًا

القدس المحتلة - صفا

 

أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي الجمعة، عن الأسير المقدسي عدنان سعيد الشاويش بعد أن أمضى مدة محكوميته البالغة 18 شهرًا في الأسر.

وكان في استقبال الأسير المحرر الشاويش أمام سجن "ريمون" الصحراوي، العشرات من أفراد عائلته وأصدقائه.

وتنقل الشاويش خلال فترة اعتقاله بين عدة سجون.

وكانت سلطات الاحتلال أفرجت عن الأسير المقدسي محمود أوشع منى من سجن "النقب" الصحراوي، بعد أن أمضى مدة عام داخل قلاع الأسر.

ومنى هو أحد طلبة جامعة بيرزيت (سنة رابعة) كان اختطف من منزله في البلدة القديمة بالقدس المحتلة، وتعرض حينها لتحقيق قاس ومطول لدى جهاز المخابرات الإسرائيلية (الشاباك) في معتقل "المسكوبية"، وتنقل بين عدة سجون.

 

/ تعليق عبر الفيس بوك