مخطط إسرائيلي يمس مسجدًا وكنيسة بقرية البصة المهجرة

الناصرة - صفا

قدمت مؤسسة ميزان لحقوق الإنسان في الناصرة بالداخل الفلسطيني المحتل اعتراضًا كتابياً على مخطط تفصيلي على جزء من أراضي قرية البصة المهجرة المسماة اليوم إسرائيليًا "شلومي"، حيث قدم الاعتراض للجنة المحلية للتخطيط والبناء "معاليه هجاليل" بواسطة المحامي محمد صبحي جبارين.

وجاء في الاعتراض أن المخطط المقترح لا يأخذ بعين الاعتبار خصوصية المسجد والكنيسة والمقام المحاذية للمخطط إذ أننا أمام مبان تاريخية أثرية تعتبر دور عبادة لها قدسيتها للمسلمين والمسيحيين ويجب مراعاة هذه القيم، بالإضافة لمسوغات تخطيطية أخرى تم التطرق لها.

وطالبت "ميزان" من خلال اعتراضها بأن يشمل المخطط تعليمات واضحة لحماية المباني المذكورة وصيانتها، وإعادة تأهيلها كمنطقة تاريخية أثرية.

وقال مدير ميزان المحامي عمر خمايسي إن "قضية الأوقاف والمقدسات هي في سلم أولوياتنا كمؤسسة حقوقية، والحفاظ عليها واجب من الدرجة الأولى، خاصة وأنه في الآونة الأخيرة تتعرض مقدساتنا وأوقافنا لأساليب السرقة والتزييف من قبل مؤسسات اسرائيل حيث تتم مصادرتها وتحويلها إلى متاحف وقطع سكنية بالرغم من قدسيتها ووقفيتها المسجلة".

وشدد بالقول "وعليه نسعى جاهدين للحفاظ بكل السبل على الأوقاف والمقدسات من أي عملية انتهاك أو تغيير معالم لها".

/ تعليق عبر الفيس بوك