الاحتلال يستدعي ناشطيْن من قرية العراقيب للتحقيق

النقب المحتل - صفا

 

دعت وحدة "يوآف" الشرطية التابعة لما تُسمى "سلطة تطوير النقب" والمسؤولة عن تنفيذ عمليات هدم المنازل في البلدات الفلسطينية بالنقب صباح الأحد الناشطين عزيز صياح الطوري وسليم الطوري للتحقيق في أعقاب صمودهما على أرض قرية العراقيب مسلوبة الاعتراف والتي هدمتها سلطات الاحتلال 145 مرة.

وجرى استدعاء الناشطين إلى محطة الشرطة في منطقة "عيمك سارة" في بئر السبع، وهي محطة مخصصة للوحدات المسؤولة عن عمليات الهدم في النقب، ويتم تخزين معدات هدم المنازل فيها.

وتلاحق سلطات الاحتلال سكان العراقيب الذين يرفضون المساومة على الأرض وإخلائها وتهدم منازلهم وتحرث وتدمر محاصيل مزروعاتهم وتفرض عقوبات وغرامات مالية عليهم بحجة البناء دون تراخيص.

ويقضي شيخ القرية الأسير صياح الطوري (68 عاما) عقوبة السجن لعدة أشهر لدوره بالتصدي وإفشال مخططات هدم القرية.

/ تعليق عبر الفيس بوك