اتحاد المقاولين يشكو لرئيس سلطة النقد "افتراء" البنوك

غزة - صفا

قدّم اتحاد المقاولين في غزة شكوىً لرئيس سلطة النقد مفادها "الافتراء الذي تمارسه البنوك" بحق المقاولين والتجار ورجال الأعمال من خلال زيادة الفوائد والعمولات والحجوزات ووضع رسوم وعمولات اضافية.

وبين رئيس اتحاد المقاولين بغزة أسامة كحيل خلال اجتماع مع مجلس ادارة اتحاد المقاولين بمقر الاتحاد بمدينة غزة،   أن البنوك تستغل حاجة المقاولين ورجال الأعمال في ظل الظروف الصعبة التي يمر به القطاع الخاص والذي يتطلب منها اجراءات مغايرة للوقوف بجانبهم من خلال تخفيف الفوائد أو الاعفاء منها خاصة في السنوات العجاف التي تمر بها غزة وقطاعها الخاص.

وأضاف كحيل أن اللقاء وضع تصورات لحلول في القضايا المطروحة، خاصة في موضوع الشيكات المرتجعة، ومشكلة وضع بعض المقاولين على القائمة السوداء رغم أن لهم  أموال محتجزة لدى وزارة المالية برام الله.

بدوره أكد عضو مجلس اتحاد المقاولين هاشم سكيك أن أهم شكوى للمقاولين من البنوك تتمثل في كثرة العمولات والوقت المتأخر لتحصيل الشيكات وتأخير الدفعات المستحقة، وفرض طلبات اضافية تضمن حقوق البنوك، لكنها تغفل أن للمقاولين أموال مستحقة ورصيد لدى الوزارات والمؤسسات خاصة وزارة المالية برام الله .

وشدد سكيك على أن البنوك غير قادرة على التوازن بين حقوقها والتزامات المقاولين، وتقوم بارجاع شيكات مقاولين بشكل تلقائي رغم أن للمقاول رصيد غير قادر على تحصيله بسبب أزمة المقاصة التي تتعرض لها السلطة الوطنية.

وكما استعرض اللقاء موضوع المقاصة الالكترونية والتعريف بها وتأثيرها على البنوك والمقاولين والتي تأجل العمل بها بسبب الظروف الاقتصادية الصعبة التي عمت فلسطين مؤخرا.

من جهته، أكد رئيس سلطة النقد عزام الشوا أن اتحاد المقاولين في قطاع غزة عنوان مهم للإعمار والتطور على مر سنوات الحصار والحروب، واستطاع القيام بمهامه وتحقيق انجازات وطنية عبر الصمود والتحدي.

واعتبر الشوا أن اللقاء ساعد في التعرف عن قرب على كل قضايا المقاولين وملاحظاتهم الهامة، من أجل بذل جهد مشترك لتحسين وتطوير العلاقة الهامة بين المقاول والبنك، والعمل على حل المشاكل العالقة التي يتبناها اتحاد المقاولين.

ونوه الى عقد جلسة اليوم الخميس أكثر تخصصية للوصول إلى مادة مهمة يتبناها الجميع للسير الى الأمام، معبرا عن اشادته بمجلس ادارة اتحاد المقاولين بغزة ورئيسيه أسامه كحيل وجهودهم في التعبير عن هموم وتطلعات المقاولين بتفويض من الهيئة العامة للمقاولين.

/ تعليق عبر الفيس بوك