60% من الراتب و50% عن الشهر الأول للأزمة

اشتية: رواتب الموظفين العموميين ستصرف بنسبة 110%

رام الله - متابعة صفا

أعلن رئيس الحكومة محمد اشتيه الخميس، عن صرف 60% من رواتب الموظفين عن شهر أغسطس/آب الجاري، و50% عن شهر فبراير/شباط الماضي، وهو الشهر الاول للأزمة المالية التي تعانيها السلطة على خلفية أزمة أموال المقاصة.

وقال اشتيه خلال مؤتمر المعلمين السادس الذي عقد في مدينة البيرة، موجها خطابه للمعلمين: "لن تقبضوا كما الشهر الماضي، سيكون أفضل.. خلال يومين نأخذ القرار وسنكمل صرف نسبة 50% عن الشهر الأول للأزمة المالية و60% عن الشهر الجاري".

وأوضح أن صرف الرواتب سيكون على مرحلتين إذ سيتم صرف نسبة 60% عن الشهر الجاري بداية الشهر القادم، على أن يصرف 50% المتأخرات بعد أسبوع.

وأوضح اشتية أن "الأزمة الناتجة عن استمرار احتجاز الاحتلال لأموالنا ما زالت قائمة، لكننا توصلنا لتفاهمات حول ضريبة المحروقات (البلو) مع إسرائيل، ما يعني أننا سنبدأ باستيراد البترول بدون هذه الضريبة".

وقال: "ذاهبون إلى استراتيجية جديدة فهذه الحكومة مركب رئيسي في المشروع الوطني، ولذلك بدأنا استراتيجية الانفكاك التدريجي من العلاقة الكولونيالية مع الاحتلال".

وأضاف: "أوقفنا التحويلات الطبية إلى إسرائيل وعززنا عمقنا العربي في الأردن والعراق، وسوف نستورد البترول من العراق، لأن الفاتورة الشهرية للوقود الفلسطيني 650 مليون شيكل فنحن نستهلك 3 مليون لتر يوميا".

وقَّع وزير المالية الإسرائيلي موشي كحلون في مارس 2019 قرارًا يقضي بخصم 42 مليون شيقل شهريًا من أموال المقاصة الفلسطينية، على مدار عام 2019، تطبيقًا لقانون اقتطاع رواتب الأسرى.

يشار إلى أن السلطة الفلسطينية قطعت منذ شهور مخصصات مئات أسر الشهداء والجرحى والأسرى والأسرى المحررين في قطاع غزة دون إبداء أسباب.

/ تعليق عبر الفيس بوك