والدة معتقل بسجون السلطة بالضفة تناشد للإفراج عنه

طولكرم - متابعة صفا

ناشدت والدة الطالب المعتقل السياسي مؤمن نزال بسرعة الإفراج عن نجلها المعتقل منذ 6 أشهر في سجون السلطة الفلسطينية بالضفة الغربية المحتلة، والمضرب عن الطعام منذ 10 أيام.

وقالت والدة المعتقل في منشور لها عبر صفحتها على "فيس بوك"، الثلاثاء، "كل نفس ذائقة الموت، أوصيكم أبنائي وإخوتي بمؤمن فهو أمانة برقابكم فلم يتبقى لي سوى دعمكم ودعاؤكم ومساندتكم، فقد خارت قوى الروح والجسد وزادت الالام فيهما".

وتابعت "بالله عليكم لا تنسوا مؤمن، هذا اليوم العاشر لإضراب مؤمن المفتوح عن الطعام، وحياته معرضه للخطر وحياتي كذلك".

وأكدت أنها ومنذ أسبوع لا تعلم أي معلومة عن نجلها المعتقل، "بعد إعلانه التوقف عن شرب الماء"، احتجاجًا على اعتقاله.

وحمّلت والدة المعتقل نزال المسؤولية الكاملة عن حياة نجلها، "لجهاز الأمن الوقائي".

وطالبت "كل ضمير حي للمساعدة في إنقاذ حياة مؤمن من موت محقق في حال استمر في إضرابه بسبب رفض الافراج عنه من قبل الوقائي".

وكانت والدة الطالب نزال قد دخلت في إضراب مفتوح عن الطعام منذ 9 أيام، احتجاجًا على اعتقال نجلها، ونقلت عدة مرات للمستشفى بسبب الهبوط الحاد في الضغط نتيجة إضرابها.

وتواصل الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية في الضفة الغربية المحتلة حملاتها الاعتقالية لمناصري حركة حماس والجهاد الإسلامي على خلفية العمل السياسي أو النقابي والطلابي في الجامعات.

/ تعليق عبر الفيس بوك