نقف إلى جانب السعودية في محاربة الحوثيين

عباس يهاتف العاهل السعودي متضامنا بعد الهجمات على "أرامكو"

رام الله - صفا

 

أجرى رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس يوم الأحد اتصالا هاتفيا مع العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز أكد خلاله استنكاره ورفضه "للهجمات الإرهابية" التي تعرضت لها المملكة العربية السعودية، بحسب وكالة الأنباء الرسمية الفلسطينية (وفا).

وذكرت وفا أن عباس أكد الوقوف إلى جانب السعودية "في محاربة هذا الارهاب الذي يستهدف أمنها وأرضها وسلامة مواطنيها"، في إشارة إلى الحوثيين الذين هاجموا حقلي نفط سعوديين أمس.

وقال عباس إن لديه ثقة مطلقة بأن "السعودية بقيادة الملك سلمان وولي عهده قادرة على التصدي لهذه الهجمات والوقوف بوجه كافة المحاولات البائسة التي تستهدف أمن واستقرار المملكة".

وجدد شكره للعاهل السعودي على موقفه الشخصي وموقف المملكة الداعم لفلسطين في كافة المحافل الدولية وعلى كافة المستويات، خاصة دعوتها للاجتماع الاستثنائي الذي عقده وزراء خارجية دول منظمة التعاون الاسلامي اليوم الأحد في مدينة جدة.

بدوره، شكر الملك سلمان الرئيس عباس على هذا الموقف، مجددًا تأكيده على مواقف السعودية الداعمة للشعب والقضية الفلسطينية، حتى ينال شعبنا حقوقه المشروعة بإقامة دولته المستقلة على حدود الرابع من حزيران عام 67 وعاصمتها القدس.

/ تعليق عبر الفيس بوك