دخل مرحلة الخطر بعد 61 يومًا على اضرابه

جهود مصرية لإنقاذ حياة الأسير خلوف والإفراج عنه

الأسير سلطان خلوف
رام الله - صفا

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في تقرير صدر عنها ظهر يوم الاثنين إن جهودًا مصرية حثيثة تُبذل، من أجل التوصل لاتفاق مع سلطات الاحتلال الإسرائيلي لإنقاذ حياة الأسير سلطان خلوف والافراج عنه. 

وأوضحت الهيئة في بيانها الذي تسلمت "صفا" نسخة عنه أنه بعد هذه المساعي المصرية، تم تحديد اليوم جلسة محكمة للنظر بقضيته، ولا زالت المحكمة مستمرة حتى هذه اللحظة.

ولفتت إلى أن الأسير خلوف (38عامًا) من قرية برقين قضاء مدينة جنين، والقابع حالياً في مشفى "قبلان" الإسرائيلي، قد دخل مرحلة حرجة وصعبة، وذلك بعد مُضي (61 يوماً) على اضرابه المفتوح عن الطعام رفضاً لاعتقاله الإداري.

ويعاني خلوف من خلل في الدماغ وتقرحات شديدة في الفم وضعف شديد في الرؤية وآلام في مختلف أنحاء جسده، ونقص كبير بالوزن، كما أنه يشتكي من "شهقة" مستمرة ولا يستطيع القيام بأي حركة، ويعاني من صداع شديد بالرأس.

وحذرت الهيئة من دخول الأسير في مرحلة الخطر المميت في أية لحظة إذا ما واصلت الإدارة تعنتها في عدم الاستجابة لمطلبه بإنهاء اعتقاله الإداري.

/ تعليق عبر الفيس بوك