بومبيو: الهجوم على منشأتي أرامكو "إعلان حرب"

واشنطن - صفا

اعتبر وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أن الهجمات على المنشآت النفطية في المملكة العربية السعودية تشكل "إعلان حرب" إيراني.

جاء ذلك في تصريحات بومبيو للصحفيين في طريقه إلى جدة بالسعودية التي وصل إليها الأربعاء، حيث يلتقي ولي العهد محمد بن سلمان قبل أن يتوجه إلى الإمارات العربية المتحدة المجاورة.

وقال بومبيو: "نحن محظوظون لأنه لم يقتل أي أمريكي في هذا الهجوم، لكن في أي وقت يصبح لديك عمل حرب من هذا النوع، ثمة خطر دائمًا أن يحدث ذلك".

وأضاف إنه "واثق" من أن الولايات المتحدة ستثير القضية خلال اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك الأسبوع المقبل.

وتابع: "السعوديون هم الأمة التي تعرضت للهجوم وكان على أرضهم وكان عملا حربيًا ضدهم مباشرة، وأنا واثق من أنهم سيفعلون ذلك (يطرحون القضية خلال اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة)".

يأتي ذلك وسط تصاعد التوترات في الخليج مؤخرًا، عقب هجمات على شركة النفط السعودية "أرامكو"، واتهمت واشنطن طهران بالوقوف وراءها، رغم تبنيها من قبل جماعة "الحوثي" باليمن.

وحمّل وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، إيران مسؤولية الهجمات، وأفادت تقارير إعلامية أمريكية مؤخرا بأن البيت الأبيض يدرس خيارات عسكرية للرد.

وتوعّدت الحكومة الإيرانية، الولايات المتحدة بـ "ردٍ قاسٍ وفوري" على أي هجوم قد يستهدفها على خلفية استهداف منشأتين نفطيتين لشركة "أرامكو" السعودية، بحسب وكالة "إرنا" الرسمية.

والسبت، أعلنت الرياض السيطرة على حريقين نشبا في منشأتي "بقيق" و"خريص" التابعتين لشركة "أرامكو" شرقي المملكة، جراء استهدافهما بطائرات مسيرة، تبنتها جماعة "الحوثي" اليمنية.

ويعد هذان المجمعان القلب النابض لصناعة النفط في المملكة، إذ يصل إليهما معظم الخام المستخرج للمعالجة، قبل تحويله للتصدير أو التكرير.

/ تعليق عبر الفيس بوك