انطلاق فعاليات مهرجان التسوق "هلا نابلس"

نابلس - صفا

انطلقت بمدينة نابلس شمالي الضفة الغربية المحتلة يوم السبت فعاليات مهرجان "هلا نابلس" للتسوق، الذي تنظمه شركة ديارنا لإدارة الحدث بالشراكة مع بلدية نابلس والغرفة التجارية الصناعية، تحت رعاية رئيس الوزراء.

وافتتحت فعاليات المهرجان في حدائق جمال عبد الناصر بمشاركة أكثر من 60 شركة، بحضور ممثلين عن القطاعين العام والخاص ومؤسسات المجتمع المدني.

وثمن وزير النقل والمواصلات عاصم سالم ممثل رئيس الوزراء، جهود القائمين على هذه الفعالية الاقتصادية، وتحدث عن استراتيجية الحكومة الفلسطينية في إحداث تنمية بالعناقيد.

وأعلن أن الحكومة حشدت التمويل اللازم لإقامة منطقة صناعية حرفية في محافظة نابلس.

وأشار سالم إلى سياسات وإجراءات الاحتلال الرامية إلى إبقاء الهيمنة على الاقتصاد الوطني والحد من تطويره، لافتا إلى المضي قدما للانفكاك التدريجي عن اقتصاد الاحتلال.

من جانبه، قال وزير الاقتصاد الوطني خالد العسيلي، إن العمل جار على تصميم عنقودين صناعيين لمحافظتي الخليل ونابلس، وإنجاز قانون للشركات، ومؤتمر للقطاع الخاص العربي للاستثمار العربي في فلسطين.

وبين أن هذه الفعالية تأتي انسجاما مع التوجه الاستراتيجي نحو تطوير القطاع الصناعي وتنميته وتمكين المنتجات الوطنية من أخذ حصتها الحقيقية في سلة المستهلك.

بدوره، أكد محافظ نابلس إبراهيم رمضان أن هذه الفعاليات جزء مهم في دعم الاقتصاد المقاوم، مشددًا على العمل على توفير كل مقومات دعم المواطنين وصمودهم رغم التحديات في مقدمتها سياسات وإجراءات الاحتلال الإسرائيلي.

أما رئيس بلدية نابلس سميح طبيلة؛ فعبر عن دعم البلدية لكل نشاط يسهم في الترويج للمنتج الوطني وتعزيز الاقتصاد الفلسطيني وتحقيق الاستقلال الاقتصادي.

من جانبه، أكد رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية الصناعية عمر هاشم أن الفعالية تجسيد للنهوض بالواقع الاقتصادي، وتأكيد تميز التجارة والصناعة ولإطلاع المستهلك على جودة المنتجات الوطنية وقدرتها التنافسية.

وأشار إلى أهمية تنفيذ الحكومة مزيدًا من الفعاليات والأنشطة التي من شأنها الترويج للمنتجات الوطنية وضرورة تغيير الثقافة الاستهلاكية النمطية بحيث تأخذ المنتجات الوطنية حصتها الحقيقية في السوق لما له من انعكاسات على الاقتصاد الفلسطيني.

من جانبه، أعرب زاهي عنبتاوي في كلمة "هلا نابلس" عن شكره للشركات والعارضين، وأبرز أهمية هذه المعارض في الترويج للمنتجات الوطنية.

/ تعليق عبر الفيس بوك