شرطة الاحتلال تحمي مروجي المخدرات بالقدس

القدس المحتلة - صفا

قمعت شرطة الاحتلال الاسرائيلي، مساء الأحد، شبانا خلال مهاجمتهم تجار المخدرات في بلدة الطور شرقي القدس المحتلة.

وذكر شهود عيان ان شرطة الاحتلال قمعت الشبان بقنابل الصوت، ومنعتهم الاقتراب من تجار المخدرات، وقامت بحمايتهم.

وكانت مواقع التواصل الاجتماعي نشرت منذ ايام نداءات إلى سكان مدينة القدس وضواحيها، تطالبهم بالتواجد وسط بلدة الطور، للتصدي لظاهرة تفشي تجارة وبيع المخدرات التي كثرت في البلدة.

وجاء في النداءات" هذه الوقفة المشرفة لمنع تجار المخدرات من ترويجها، فعلى كل شريف وحر أن يقف ضد تفشي ظاهرة ترويج هذه السموم بين ابناء الشعب الفلسطيني".

وتضيف:" اصحو ياعالم القدس قاعدة بتضيع من تحت ايدينا، هالانذال الي بلو شبابنا ونسوانا وأطفالنا، وهذا الجرم لازم نوقفه عند حده، اصحو ياعالم بكفينا الي احنا فيه، خيرة شبابنا قاعدة بتخرب وتدمر".

واشارت النداءات إلى مدى تفشي ظاهرة المخدرات وتزايدها في المجتمع الفلسطيني عامة والقدس خاصة، بين الاطفال والنساء والشبان.

/ تعليق عبر الفيس بوك