المطران حنا يُطالب بالإفراج الفوري عن الأسيرة اللبدي

القدس المحتلة - صفا

دعا رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس المطران عطا الله حنا الخميس، إلى بذل جهود حقيقة من أجل الإفراج الفوري عن الأسيرة هبة اللبدي المضربة عن الطعام.

وقال حنا لدى استقباله اليوم وفدًا من النشطاء الذين أطلقوا حملة تضامنية مع الأسيرة اللبدي، إن الأسيرة تعاني من وضع صحي يزداد تعقيدًا بسبب استمرار إضرابها عن الطعام لأكثر من شهر، مشيرًا إلى أن هنالك علامات إعياء وإرهاق واضحة تعاني منها.

وأضاف أن هنالك ثلاثة أسرى إداريين آخرين يواصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام، ويعانون من أوضاع صحية صعبة.

وأشار إلى أن الأسيرة اللبدي محتجزة حاليًا في أحد مستشفيات حيفا، حيث تعاني من آلام وأوجاع ووضع صحي يزداد تعقيدًا، وهي في خطر شديد.

ودعا حنا إلى تكثيف المبادرات والعمل الهادف لإطلاق سراحها، مؤكدًا أنه سيبقى دائمًا مساندًا للأسرى في معاناتهم، لا سيما الأسيرة اللبدي ومؤازرتها في نضالها ضد السجانين.

وطالب جميع الأحرار بالوقوف إلى جانب اللبدي وكافة الأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال.

/ تعليق عبر الفيس بوك