رئيس عمليات الجيش الإسرائيلي: إيران قادرة على ضربات نوعية لـ"إسرائيل"

القدس المحتلة - صفا

 

حذر رئيس قسم العمليات في جيش الاحتلال الجنرال أهرون حليفا مشرخا من أن إيران قادرة على توجيه ضربة نوعية للكيان الإسرائيلي "على غرار ضرب منشآت النفط في المملكة العربية السعودية".

ونقلت القناة الإسرائيلية العامة (كان) تسجيلا صوتيا قالت إنه للجنرال المذكور يحذر فيه أمام مسؤولين في وزارة المالية الإسرائيلية من تطور في خريطة التهديدات الإيرانية ل"إسرائيل".

ويؤكد الجنرال أن التصريحات التي أطلقها مؤخرًا كل من رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، ورئيس أركان الجيش أفيف كوخافي حقيقية وليست مناورات سياسية من نتنياهو، أو محاولات من كوخافي لتبرير مطالب الجيش بزيادة الميزانيات المخصصة له.

ووفقا للجنرال حليفا فإن "إسرائيل تواجه في العام القادم جبهة إضافية هي العراق، وقوة القدس في هضبة الجولان السوري، وتهديدات في الضاحية الجنوبية من بيروت، مع استمرار تطور تهديدات أمنية بشكل متواصل".

ووفقا للجنرال المذكور فإن "كافة المؤشرات على مختلف الأصعدة والمستويات، سواء على صعيد القوى العظمى، الولايات المتحدة وروسيا، أم على صعيد التزود بالأسلحة والقوة العسكرية، تشير إلى أن العام 2020 سيكون عاما يحمل تطور سلبية لمصالح إسرائيل".

وحذر الجنرال المذكور من احتمال قيام إيران بتوجيه ضربة نوعية لإسرائيل ومنشآتها الاستراتيجية على غرار ضرب المنشآت النفطية في السعودية في سبتمبر الماضي.

/ تعليق عبر الفيس بوك