جلسة لممثلين عن الجيشين الاسرائيلي واللبناني

الناقورة - صفا

عقد قائد قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان (اليونيفيل) ستيفانو ديل كول، اجتماعًا مع ممثلي الجيش الإسرائيلي والجيش اللبناني، في الناقورة جنوب لبنان.

وبحسب مصادر إعلامية، ناقش الثلاثة الوضع في المنطقة، على ضوء نية الولايات المتحدة سحب قواتها من سوريا.

وقال الجنرال ديل كول "إننا نعيش في أوقات حساسة للغاية"، وأضاف "عدم الوضوح الذي يكتنف كل ما يتعلق بانسحاب القوات الأميركية من سوريا، يتطلب من لبنان ومن إسرائيل، بذل جهود حقيقية لضمان الاستقرار في المنطقة". 

وطلب قائد "اليونيفيل" من الطرفين، عدم القيام بنشاطات عسكرية أحادية الجانب، بالقرب من الخط الأزرق الذي يشير إلى الحدود بين المنطقتين، مُثنيا على "إسرائيل" ولبنان، لتعاونهما مع "اليونيفيل".

وشدد ديل كول على التحديات التي تطرحها التطورات السياسية والأمنية المستمرة في لبنان و"إسرائيل"، والمنطقة ككل، حاثا الجانبين على "توخي أقصى درجات الحذر، وسط حالة عدم الاستقرار السائدة". 

وفي سبتمبر / أيلول الماضي، أكد "اليونيفيل" التزمه "احتواء التوتر" على الحدود بين لبنان و"اسرائيل"، بعد بضعة ايام من مواجهة محدودة بين حزب الله و"إسرائيل".

وأعلن حزب الله مؤخرا أنه استهدف آلية عسكرية إسرائيلية وموقعا عسكريا شمال "إسرائيل"، فيما ردت الأخيرة بقصف مناطق في الجانب اللبناني من الحدود. وجاء هجوم حزب الله، ردا على مقتل عناصر له في سريا، بغارة إسرائيلية على مبنى قالت "إسرائيل" إنه لحرس الثورة الإسلامية في إيران. 

/ تعليق عبر الفيس بوك