جلسة استماع بالتشريعي لرئيس ديوان الرقابة المالية والإدارية

غزة - صفا

 

عقدت لجنة الرقابة العامة وحقوق الانسان بالمجلس التشريعي جلسة استماع لرئيس ديوان الرقابة المالية والإدارية محمد الرقب، بحضور رئيس اللجنة النائب يحيى العبادسة، وحضور أعضاء اللجنة النواب: عبد الرحمن الجمل، يونس أبو دقة، هدى نعيم، وأكد النواب خلال الجلسة على أهمية الدور الرقابي الذي يمارسه الديوان.

من ناحيته أشار رئيس لجنة الرقابة النائب العبادسة، إلى أهمية دور الديوان بالنسبة للمجلس التشريعي، وأن المؤسستين تمارسان دوراً تكاملين.

من طرفه أشار الرقب، إلى أن الديوان قد أنجز خلال الأعوام 2017 -2018-2019م (451) عمل رقابي ما بين تقرير ومذكرة ورد على شكوى، لافتاً إلى أنه راسل الجهات المعنية بهدف رفع اهتماماتهم الرقابية.

ونوه إلى أن مؤسسات الحكم المحلي في قطاع غزة تشهد تحسُّن ملحوظ في العمل الرقابي، مؤكداً أن الديوان بمثابة شريك للمؤسسات وليس نِدّاً لها، مشدداً لضرورة رفد الديوان بمزيد من الخبرات والكفاءات والموظفين.

وقال الرقب:" ظنّي أن الأمور ليست سلبية لكنها ليست إيجابية بالقدر الكافي، لكن بداية العام 2020م ستكون لدينا خطة رقابية".

وشدد رئيس الديوان على أن الديوان ينجز ما معدله تقرير رقابي واحد كل يومين ونصف، وأنه يحتاج لإضافة "34" موظفاً على الكادر البشرى الحالي للديوان.

من ناحيتهم أشار النواب إلى أهمية العمل الرقابي، شاكرين للديوان وطواقم العاملين فيه انجازاتهم ومساهماتهم الرقابية التي من شأنها أن تفضي لتجويد وتحسين الأداء الحكومي والخدمات المقدمة للمواطنين.

/ تعليق عبر الفيس بوك