المقاومة لن تسمح بأي استفراد لأي فصيل فلسطيني

حمدان: سننتصر بجولة التصعيد وسنثبت قواعد الاشتباك وسنوقف الاغتيالات

بيروت - متابعة صفا

قال القيادي في حركة حماس أسامة حمدان مساء الثلاثاء، إن ما سيجري في الميدان تحدده المقاومة، مؤكدًا أنها ستتخذ القرارات الصائبة في كيفية إدارة جولة التصعيد المستمرة مع الاحتلال الإسرائيلي منذ ساعات فجر اليوم.

وأكد حمدان في لقاء متلفز مع قناة "الميادين" أن غرفة العمليات المشتركة تقرر كيفية الرد على الاحتلال الإسرائيلي، مشيرًا إلى أنه من الطبيعي أن يكون الرد الأولي من سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي.

ولفت إلى أن أهداف تكتيكية إسرائيلية من عملية الاغتيال منها هروب رئيس وزراء حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو من أزماته، مبينًا أنه يهرب من أزماته القضائية والسياسية الداخلية باتباع سياسة أمنية جديدة.

وشدد حمدان على أن المقاومة لن تسمح بأي نوع من الاستفراد بأي فصيل فلسطيني وأن هناك وحدة بين الأجنحة العسكرية، مؤكدًا أن "إسرائيل" ستندم إذا أقدمت على حرب مفتوحة والمقاومة تريد تثبيت قواعد الاشتباك.

ونبه إلى أن الاحتلال يريد توجيه رسائل إلى محور المقاومة الذي تتعاظم قوته في الأقليم.

وقال القيادي في حماس: "سنخرج من هذه الجولة بانتصار جديد وسنثبت قواعد الاشتباك ونوقف سياسة الاغتيالات.. هذه الجولة ستؤدي إلى خسارة نتنياهو للانتخابات ومستقبله السياسي".

/ تعليق عبر الفيس بوك