منتدى الإعلاميين يُدين تعمد الاحتلال استهداف الصحفي عمارنة

غزة - صفا

أدان منتدى الإعلاميين الفلسطينيين بشدة تعمد قوات الاحتلال الإسرائيلي استهداف المصور الصحفي معاذ عمارنة أثناء تغطيته للأحداث أمس الجمعة في بلدة صوريف شمالي غرب الخليل جنوبي الضفة الغربية المحتلة، مما أفقده عينه اليسرى إثر إطلاق الرصاص صوبها.

ووصف المنتدى في بيان وصل وكالة "صفا" السبت، هذا الاعتداء بالجريمة التي ترمى لإرهاب فرسان الإعلام الفلسطيني وثنيهم عن مواصلة دورهم الوطني وواجبهم المهني في تعرية الوجه القبيح للاحتلال الغاشم.

وأكد أن الجريمة الإسرائيلية الجديدة تأتي في سياق مسلسل الإرهاب الإسرائيلي الذي يستهدف المدنيين والصحفيين في أبلغ استهتار بكل القوانين والأعراف الدولية والإنسانية.

وأوضح أن هذا الأمر يضع علامة استفهام كبيرة على موقف المنظمات المعنية بحماية الصحفيين والحريات وحقوق الإنسان، إذ إن التزامها الصمت يتيح المجال لقوات الاحتلال للإمعان في جرائمها ضد الشعب الفلسطيني وفرسان الإعلام.

وطالب منتدى الإعلاميين بمحاسبة قادة الاحتلال لتورطهم في جرائم استهداف الصحفيين.

ودعا الاتحاد الدولي للصحفيين واتحاد الصحفيين العرب إلى التحرك العاجل لحماية الصحفيين من بطش الاحتلال ووقف جرائمه بحقهم.

وأكد أن الاستهداف الإسرائيلي لن ينال من إرادة وعزيمة فرسان الإعلام الفلسطيني الذين يواصلون الليل بالنهار لفضح جرائم الاحتلال.

/ تعليق عبر الفيس بوك