وقفتان ببروكسل ونيويورك تضامنًا مع غزة وتنديدًا بالعدوان

بروكسل - صفا

نظمت وقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني في العاصمة البلجيكية بروكسل الجمعة رفضًا للعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة المحاصر.

وشارك العشرات في الوقفة، بينهم تسعة برلمانيين بلجيكيين من ثلاثة أحزاب، وهي حزب العمل البلجيكي والحزب الاشتراكي وحزب الخضر، بالإضافة لممثلين عن جمعيات ناشطة من المجتمع المدني.

وأكد بعض البرلمانين في كلماتهم أن مجموعة منهم تقدموا بعريضة تطالب بإلغاء سفر الوفد البرلماني الاقتصادي إلى الكيان الإسرائيلي والمبرمج الشهر المقبل.

ورفعت خلال الوقفة الأعلام الفلسطينية والبلجيكية، وصور أظهرت أثار العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة، والذي خلف 34 شهيدًا وعشرات الجرحى بينهم أطفال ونساء.

وفي السياق، تظاهر المئات في ميدان " تايم سكوير" بمانهاتن وسط مدينة نيويورك الأمريكية تضامنًا مع غزة والمقاومة، ورفضًا لجرائم الاحتلال ضد القطاع، بمبادرة من منظمات "شبكة صامدون للدفاع عن الأسرى، ومنظمة " العودة نيويورك"، واتحاد المسلمين الأمريكيين، مجموعة (with in our life time)، ومشاركة عشرات الشباب والطلاب والمتضامنين الفلسطينيين والأمريكيين.

وأجمع المتحدثون من منظمات مختلفة في كلماتهم، على رفضهم للعدوان والحصار على غزة ودعمهم للمقاومة، وتنديدهم بالمجاز التي يرتكبها الاحتلال في مسيرات العودة، مرورًا بالعدوان الأخير الذي أدى لاستشهاد 34 فلسطينيًا، وإصابة 111 آخرين.

واستمرت التظاهرة أكثر من ساعة في الميدان وسط هتافات داعمة لغزة وفلسطين ومنددة بجرائم الاحتلال، ثم تحركت جنوبًا نحو ميدان هيرالد.

وأكد منسق شبكة صامدون في أمريكا "جو كاترون" أن هذه التظاهرة تعتبر الأكبر والأكثر حماسة لفلسطين يتم تنظيمها في مدينة مهمة كنيويورك منذ إعلان ترمب اعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة للاحتلال في ديسمبر 2017.

وأكد أن هذه الفعاليات الضاغطة ستستمر انتصارًا لفلسطين وغزة، ورفضًا لممارسات الاحتلال، ومن أجل الضغط على الإدارة الأمريكية لوقف دعمها وانحيازها الفاضح للاحتلال.

/ تعليق عبر الفيس بوك