الاحتلال يُفرج عن ناشط مقدسي بكفالة مالية

القدس المحتلة - صفا

 

أفرجت شرطة الاحتلال الإسرائيلي الأحد عن عضو لجنة المتابعة في بلدة العيسوية الناشط المقدسي محمد أبو الحمص، بعد توقيفه لمدة ثلاثة أيام بتهمة "الاعتداء على شرطي وعرقلة عمله".

وأوضح أبو الحمص أن قاضي المحكمة المركزية قرر الإفراج عنه بكفالة مالية قيمتها 1000 شيكل.

وكانت شرطة الاحتلال اعتقلت الناشط أبو الحمص الخميس الماضي، من مدخل بلدة العيسوية، واعتدت عليه بالضرب خلال اقتياده إلى مركز "المسكوبية" غربي القدس، ومددت توقيفه حتى الأحد، ومن ثم أفرجت عنه بكفالة مالية.

ويعاني أبو الحمص من رضوض وأوجاع شديدة خاصة في منطقة الظهر وأطرافه السفلية، جراء الاعتداء عليه خلال اعتقاله من مدخل العيسوية.

يذكر أن أبو الحمص تعرض خلال الأشهر الأخيرة للاعتقال الفعلي والإبعاد عن مكان سكنه وللضرب والملاحقة الميدانية في محاولة لمنعه من تصوير ورصد الأحداث داخل البلدة.

/ تعليق عبر الفيس بوك