الأسير عبد الله سمحان يعلق إضرابه المفتوح عن الطعام

رام الله - صفا

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين إن الأسير عبد الله سمحان (29 عامًا) من بلدة الظاهرية جنوب الخليل بالضفة الغربية المحتلة، علق إضرابه المفتوح عن الطعام.

وأوضحت الهيئة في بيان لها أن الأسير سمحان والقابع حاليًا في معتقل "نفحة"، كان خاض إضرابًا مفتوحًا عن الطعام لـ 12 يومًا، احتجاجًا على استمرار سلطات الاحتلال اعتقال شقيقته روان سمحان المحكومة بالسّجن لمدة (18) شهرًا والقابعة في معتقل "الدامون".

وحذرت هيئة الأسرى من تدهور الأوضاع الصحية للأسيرين المضربين أحمد زهران ومصعب الهندي القابعين في عزل "نتيسان الرملة"، فحالتهما تسوء بشكل يومي، وإدارة معتقلات الاحتلال لا تكترث لمعاناتهما وآلامهما، وتواصل تعنتها ورفضها لمطلبهما بإنهاء اعتقالهما الإداري.

وأشارت إلى أن الأسير زهران (42 عامًا) من بلدة دير أبو مشعل برام الله، يواجه أوضاعًا صحية غاية في الصعوبة بعد مضي (58 يومًا) على إضرابه، وخسر من وزنه أكثر من 20 كغم، ويعاني من ضعف وهزال عامين، ولا يستطيع المشي ويستخدم الكرسي المتحرك للتنقل.

كما يشتكي الأسير الهندي (29 عامًا) من بلدة تل غرب نابلس، والذي يخوض إضرابه منذ 56 يومًا، من تعب وإرهاق مستمرين ويشتكي من دوخة ويصاب بحالة تقيؤ بشكل متواصل، ويرفض إجراء الفحوصات الطبية ويقاطع عيادة المعتقل.

/ تعليق عبر الفيس بوك