أسيران يواصلان إضرابهما ضد الاعتقال الإداري

غزة - صفا

يواصل أسيران فلسطينيان إضرابهما المفتوح عن الطعام رفضًا للاعتقال الإداري.

ويستمر الأسير القيادي في الجبهة الشعبية أحمد زهران (42 عاما) من قرية دير أبو مشعل غرب رام الله في إضرابه عن الطعام منذ ٥٩ يوما، حيث كان خاض إضرابًا استمر 39 يوما قبل عدة أشهر رفضًا لاعتقاله الإداري ولكن الاحتلال تنصل من الاتفاق معه.

وكانت محكمة الاحتلال أصدرت أمر اعتقال إداري جديد بحقه، علمًا أنه معتقل منذ آذار الماضي ومتزوج وله أربعة أبناء وكان اعتقل عدة مرات سابقًا أمضى خلالها ما مجموعه 15 عاما.

وفي السياق ذاته بواصل الأسير مصعب الهندي (29 عاما) من بلدة تل غرب نابلس في إضرابه المفتوح عن الطعام منذ 57 يوما رفضا لاعتقاله الإداري، حيث كان اعتقل في الرابع من سبتمبر الماضي، وكان خاض كذلك إضراباً عن الطعام لمدة 35 يوما في اعتقاله الماضي ليعاد اعتقاله بعد أقل من عام على الإفراج عنه.

وكان الهندي أمضى عدة سنوات في سجون الاحتلال وهو متزوج ولديه طفلان.

وحذرت مؤسسات حقوقية من الأوضاع الصحية للأسيرين حيث يعانيان من نقص حاد في الوزن وصعوبة في الحركة وتقيؤ وعدم قدرة على الرؤية بوضوح إضافة إلى آلام مستمرة في الرأس والمعدة.

/ تعليق عبر الفيس بوك