ما خيار نتنياهو الذي تحذر منه محافل أمنية للخروج من مأزقه؟

القدس المحتلة - صفا

 

حذرت محافل أمنية إسرائيلية من إقدام رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو على خطوات دراماتيكية على الصعيد الأمني في محاولة للخروج من مأزقه السياسي في أعقاب قرار المستشار القضائي للحكومة أفيحاي مندلبليت توجيه لوائح اتهام ضده.

ونقلت المعلقة السياسية في قناة التلفزة الإسرائيلية "12" دانا فايس الليلة الماضية عن هذه المحافل قولها إن تهاوي مكانة نتنياهو في أعقاب توجيه لوائح الاتهام ضده يمكن أن تدفعه إلى استغلال صلاحياته في الدفع نحو تصعيد على إحدى الجبهات.

وأشارت إلى أن "ضعف" الوزراء الأعضاء في المجلس الوزاري المصغر لشؤون الأمن سيساعده على تمرير أي قرار بهذا الخصوص.

في سياق متصل، ذكرت قناة التلفزة الرسمية "كان" أن عددا من قادة الليكود يدرسون إمكانية تحدي قيادة نتنياهو في أعقاب قرار توجيه لوائح الاتهام ضده.

وحسب القناة، فإن هؤلاء القادة يأملون أن يصدر منلدبليت قرارا بنزع الشرعية عن حق نتنياهو في تشكيل أية حكومة بعد صدور القرار بتوجيه لوائح اتهام ضده.

وحسب القناة، فإن من بين الذين يراهنون على إمكانية وراثة نتنياهو، كل من وزير الداخلية السابق جدعون ساعر، ووزير الأمن الداخلي جلعاد أردان، ورئيس الكنيست يولي إدلشطاين ورئيس بلدية الاحتلال السابق في القدس نير بركات.

وأشارت القناة إلى أنه في حال أصدر مندلبليت قرارا بمنع نتنياهو من تشكيل حكومة، فإن "كاحول لفان" يأمل أن يوافق أفيغدور ليبرمان، زعيم حزب "يسرائيل بيتنا" على تشكيل حكومة "أقلية".

في السياق، ذكرت قناة "كان" أن مندلبليت سيعمد إلى إصدار قرارات بشأن ملفات الفساد المتهم بها كل من وزير الداخلية الحاخام آرييه درعي زعيم حركة "شاس" الدينية ونائب وزير الصحة الحاخام موشيه ليتسمان، القيادي في حزب "يهودوت هتوراة" الديني.

 

المصدر: العربي الجديد

/ تعليق عبر الفيس بوك