الدوري الإنجليزي

مانشستر سيتي يقهر تشيلسي.. وينتزع منه المركز الثالث

محرز سجل هدفاً في المباراة
مانشستر - صفا

انتصر فريق مانشستر سيتي على ضيفه تشيلسي بهدفين لواحد في قمة المرحلة 13 من الدوري الإنكليزي الممتاز مساء السبت.

وأنهى السيتي المباراة في الشوط الأول، رغم أن "البلوز" دخلوا بقوة وسجلوا هدفاً رائعاً بواسطة الفرنسي نجولو كانتي في الدقيقة 21، لكن فريق المدرب بيب جوارديولا انتفض وعادل النتيجة بواسطة البلجيكي كيفين دي بروين بالدقيقة 29، ثم وقع على هدف التقدم والفوز الجزائري رياض محرز  في الدقيقة 37.

وانتزع "السيتزينس" المركز الثالث من "البلوز" برصيد 28 نقطة، مقابل تأخر فريق المدرب لامبارد إلى المركز الرابع بـ 26 نقطة على جدول ترتيب الدوري الذي يتصدره ليفربول برصيد 37 نقطة، ويليه ليستر سيتي بـ 29 نقطة.

فوز شاق


بدوره، خطف ليفربول فوزاً شاقاً من أرض مضيفه كريستال بالاس، وتجاوز ليفربول غياب نجمه المصري محمد صلاح، واقتنص فوزاً غالياً من كريستال بالاس بهدفين لواحد.

وتأثر ليفربول بوضوح بغياب العديد من عناصره الأساسية، إضافة لإرهاق معظم نجوه عقب عودتهم من فترة التوقف الدولي.

ووقّع السنغالي ساديو ماني على هدف ليفربول الأول بالدقيقة 49، قبل أن يدرك الإيفواري ويلفريد زاها التعادل للمضيف في الدقيقة 82، واحتاج ليفربول لثلاث دقائق فقط ليعود للتقدم بفضل هدف من نجمه البرازيلي روبرتو فيرمينيو بالدقيقة 85.

وصار رصيد ليفربول 37 نقطة، وبفارق 8 نقاط عن ليستر سيتي الثاني.

تمسك بالوصافة


وتمسّك ليستر سيتي بالمركز الثاني في الدوري، متابعاً سلسلة نتائجه المبهرة تحت قيادة مدربه الأيرلندي الشمالي برندن رودجرز.

وفاز ليستر سيتي للمرة الخامسة توالياً في الدوري، بعدما تجاوز مضيفه برايتون بهدفين دون مقابل، أحرزهما الإسباني أيوزي بيريز في الدقيقة 64، ومن ثم أتى الهدف الثاني عقب ركلة جزاء نفذها نجم الفريق الأول جيمي فاردي بالدقيقة 82.

ورفع ليستر سيتي رصيده إلى 29 نقطة منفرداً بالمركز الثاني.

بداية ناجحة


واستعاد توتنهام هوتسبير نغمة الانتصارات، بفوزه على مضيفه وستهام بثلاثة أهداف لهدفين، وتناوب على تسجيل أهداف "السبيرز" الكوري الجنوبي هيونج مين سون في الدقيقة 36، والبرازيلي لوكاس مورا بالدقيقة 43، وهاري كين في الدقيقة 49، في حين وقّع ميكاييل أنطونيو بالدقيقة 73، والإيطالي أنجيلو أوجبونا في الدقيقة 95 هدفي "المطارق".

وبهذا الفوز رفع توتنهام، الذي خاض أولى مبارياته تحت قيادة المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو الذي خلف الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو المقال هذا الأسبوع من منصبه، رصيده إلى 17 نقطة في المركز التاسع، في المقابل، تجمّد رصيد وستهام عند 13 نقطة في المرتبة السادسة عشرة.

وهو الفوز الأول لتوتنهام في المسابقة المحلية بعد خمس مراحل تعادل خلالها ثلاث مرات، وانهزم مرتين، في حين تعرّض وستهام لهزيمته السادسة، مقابل ثلاثة انتصارات، و4 تعادلات.

تعادل


وفرّط أرسنال بنقطتين بغاية الأهمية بتعادله مع ضيفه ساوثهامبتون بهدفين لمثليهما، ووجد أرسنال نفسه متخلفاً بالنتيجة مرتين بفضل هدفي دانييل إنجز بالدقيقة الثامنة، وجيمس وارد في الدقيقة 71، لكن الفرنسي ألكسندر لاكازيت خطف نجومية اللقاء بإدراكه التعادل أولاً بالدقيقة 18، ومن ثم في الحظات الأخيرة من الوقت بدل الضائع.

وازداد ابتعاد أرسنال عن أحد المراكز المؤهلة إلى دوري أبطال أوروبا من وضع مدرب إيمري تعقيداً، بعدما صار رصيد "المدفعجية" 18 نقطة في المركز السابع.

وهذه المرة الخامسة توالياً التي يفشل بها أرسنال في تحقيق الفوز ضمن منافسات الدوري الممتاز.

وفي مباريات اخرى، فاز بيرنلي على واتفورد بثلاثية نظيفة، ونوريتش سيتي على إيفرتون بهدفين دون مقابل، ووولفرهامبتون على بورنموث بهدفين لواحد.

/ تعليق عبر الفيس بوك